إلى جند الخلافة الميامين، لقد توجه الطغاة نحو دابق - الكادر

المتواجدون الأن

134 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

إلى جند الخلافة الميامين، لقد توجه الطغاة نحو دابق - الكادر

 

ظهر بوتين ليلة أمس على خلفية غرفة العمليات العسكرية التي تقع على عمق 80 مترا تحت الأرض. 

وهذه الغرفة من أشد اسرار روسيا حساسية. وحين يجازف بوتين وبعرضها لأول مرة على العالمين فهي رسالة للمعنيين في ناتو بأنه مستعد للمجازفة بأي شيء لرد ماء وجهه الذي اهريق في سيناء وفي الشام على يد الجند الذين امتصوا هجمته وردوه بأفدح الخسائر. 

وما رُجُما بالغيب إنما أمر بوتين قواته في المنطقة بمعاملة القوات الفرنسية كحليف، ففيه تساؤل إن كان تحالفا صادقا أم مشاركة بالمصيبة، فالأمر سيان فهو قادم أما بإنزال جوي أو بحري إلى منطقة الشرق الأوسط بقصد الاحتلال. 

ونحن نعلم أن ميزان الآلة لصالحه، لكن بأيدينا قوة إيماننا ومدد الله وملائكته والأهم من هذا وعده بالنصر في مرج دابق الذي هم إليه قادمون.

فالثبات الثبات! الصبر الصبر إيها المجاهدون!

وبوتين لو استعمل سلاحا كتليا فليس غير النيوتروني أو الحراري. فكلاهما يفقد أثره بعد دقائق ليخلوا للقوة المهاجة الميدان. وهكذا سلاح علاجه الأنفاق، فاكثروا منها وأنتم سادة هندستها على أية حال. 

وعندها وحين ينتهي مفعول سلاحه فتخرجون وتباغتونه، سنقلب سلاحه عليه ويصبح وبالا. 

المجد لكم يا حملة الناموس!

وحيث ثقفتموهم!

Comments are now closed for this entry