نحن نرجو الله ما لا ترتجون - خليل الرفاعي

المتواجدون الأن

128 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

نحن نرجو الله ما لا ترتجون - خليل الرفاعي

 

الغزو الصهيو - فارسي – الصليبي – الانجيلي للعراق و الانقضاض على ثورة الشام.  
 
 
نحن باقون هنا نعرى نجوع
نمسح الدَمَّ عن الوَجْهِ  ، غباراً  و  الدموع
نحن باقون  و ان  كُنَّا  كما  يُصْلَب  يسوع
و نواري في الثرى القتلى الضححايا ما استطعنا
فأهدموا انتم و امريكا و فرس و الصليبية المدن
اقتلوا منا الملايين على نهج الديانة الفارسية
و كما تهوى الصليبية و صهيون و امريكا و روسيا
و ملايين تُشَرَّد و تُذَبَّح و تُغَيَّب
لن تبيدونا كما الهنديَ احمر
نحن باقون على ارض العراق
و على ارض فلسطين  على  الشام  على  كل  الربوع
تحت سطوة كل مافيات الجريمة
فِرَقُ  الموت من الغرب الصليبي
و  من الفرس و من صهيون - امريكا
عصابات المطايا و النباح
و عمائم كيدُ فرس ٍ للمجوسية لساسان سلاح
كل باقي جوقة الاوغاد حُكَّام  تَعَرَّوا عالسفود
عبر قهر ٍ  و  الدَجَل  دام عقود
هذه الارض لنا هل تدركون
سَاءَ  حُكْمَاً ايها الاعداء  انتم  تحكمون
نحنُ باقون على الارض  و  انتم  ذاهبون
نحن  اوتادُ جبال عمق هذه الارض تَحْفَل
بتَجَّذُر يمسك الارض بتأريخ لأجيال تُزَلْزِلْ
  تحت اقدامكم الارض و انتم سُحُبٌ  تأتي  و  ترحل  
قالها الله بقرآن ٍ  و في مكه  تَنَزَّل
انكم  يا عرباً  يا اهل هذه الارض دوماً تألمون
و  كما  اعدائكم ايضاً بأيديكم تِبَاعاً يألمون
سينالوكم أذَىً  ُأمَّةَ َ قرآن و توحيدٍ  تَوَطَّد
فأثبتوا لله و ارجوه فهم لا يرتجون
و  هُمْ  الفرس  و  صهيون ـ اميركان - انجليز
الصليبية – المجوسية  تنادت  للوعيد
صهيو – انجيلية – روسيا المافيوية
جيشكم شيعة ساسان المجوسية بكسرى يزحفون
انكم يا عرباً اصحاب دينٍ لرسالات تتالت
 خُتِمَتْ عند  محمد
نحن ان مُتْنا على الارض كقربان ٍ لاجيال ٍ  ستأتي
اوَ  انتم  من  عليها  الخالدون
نحن نقضي اجلا ً حُدِّدَ كي نلقى   حسابا
هو  ربُ  العرش  رحمنٌ   رحيم 
و  شفيع ٌ هو  قرآن  حكيم 
و  رسولٌ  و نبي  الرحمة  أميٌ   كريم
نحن لا نعبد قبرا
 لا نؤلِّه بشرا أنَّى يكون
نحن لا نتخذ الفرس الاعاجم
 دون رب العرش اربابا لنا
هي  دنيا  ابدا  ليست  بدار ٍ   و  لتشريفٍ  تكون
هي  تكليفٌ  و  سعيٌ  و لمن اسلم لله  كجمر ٍ (4) و  سجون(5)
نحن من يصنع من موتٍ على الارض الحياة
نحن من ينهض من تحت رماد الحرب  بَذْرٌ  لِنَبَات
هو  تأريخ  نُسَجِّل ربما لا  تعلمون
من  اعالي  الموصل ، ديالى  و بغداد الى سَهْلْ العراق
من جنين حتى يافا
 حلب – حمصٍ - دمشق
جوف هذه الارض قد ضَمَّ بحيرات  دماء
من ضحايانا  ملايين  قَضَوّا  هُمْ  ابرياء
فاقَ ما تحوي من النفط  و من  غاز ٍ  و  اسباب  الثراء
كيد امريكا - بريطانيا و الافرنج و صهيون  كما الفرس  المجوس
  انتم  اليوم  تَّجِّدُوُنَ  لِتمزيق  و  اهلاك  العراق
و بسوريا تُهلكون الحرث و النسل  خروجٌ عن سِيَاق
نحن من يعشق للموت لرضوان ٍ  من الله  اندِفَاع
هذه الارض لنا هل تعلمون
يا  اميركان  و  صهيون  و  فرس ٍ  و  انجليز
بِهَا اول ما بنينا من حضاراتٍ على  وَجْهِ  البَسيطة
مصر  و  الشام  ، يَمَن ْ ذاك العراق
ارضنا مهبط  حباها الله  اوطان  الرُسُل  و  الانبياء
قالها الله و ارساها الى  الخَلْق ِ  بقرآن ٍ  تَنَزَّل
ما  جعلناها  الحياة  الدنيا خُلْداً  للخلائق
أفأن  متنا على الارض فأنتم  خالدون
نحن باقون على الارض نقاوم شَرَّكُم  يا  معتدين
و  عبيدٌ لكم المنطقة الخضراء مِنَّا  يُرْجَمون
و النظام العربي الرسمي مطايا يُرْكَبون
و بأسفار الصليبية بني صهيون امريكا تِبَاعا يحملون
حاربوا الله كما شئتم فأنتم خاسرون
نحن نرجو الله ما لا ترتجون
 
 
 
 
 (4)+(5) : الدنيا سجن المؤمن و جنَّة الكافر ، القابض على دينهِ كالقابض على جمر النار

 

Comments are now closed for this entry