التحالف:نفذ مجزرة الموصل بطلب عراقي

المتواجدون الأن

122 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الأكثر قراة

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

التحالف:نفذ مجزرة الموصل بطلب عراقي

 

وصل عدد الجثث التي انتشلتها فرق الدفاع المدني العراقية من تحت الأنقاض، حتى اليوم السبت، إلى 500 جثة، جراء غارتين جويتين للتحالف الدولي استهدفتا منازل في مدينة الموصل وأحدثت "المجزرة" ضجة كبيرة في الأوساط السياسية والاجتماعية العراقية،

وطالب نواب في البرلمان بفتح تحقيق لكشف ملابسات "مجزرة" حي الموصل الجديدة في الساحل الأيمن من الموصل وأعلن المرصد العراقي لحقوق الإنسان، السبت، أن فرق الدفاع المدني والأهالي انتشلوا 500 جثة لمدنيين قتلوا خلال الأيام الماضية بقصف طيران التحالف الدولي وأضاف في تصريحات صحفية تناقلتها وسائل إعلام محلية، أن الجثث انتشلت من مناطق موصل الجديدة ووادي العين ورجم حديد وجامع فتحي العلي واليرموك.

وأشار إلى أن القصف المفرط الذي يعتبره التحالف الدولي حلا للقضاء على تنظيم الدولة، كان السبب وراء مقتل المئات من المدنيين العُزل في الموصل وقال مصطفى سعدون، مدير المرصد في تغريدة له عبر "تويتر"، إن "الأرقام عن مأساة الموصل مخيفة. الذين يريدون أن يخفوها لا يختلفون عن مجرمي الحرب. كذلك هو الحال مع الذين يريدون استغلالها سياسيامن جهتها، وصفت بسمة بسيم رئيسة المجلس المحلي للموصل "المجزرة في الموصل" بأنها أكثر بشاعة من "كوباني"، وقالت إن "عشرات الدور هدمت على أصحابها، وتحتها عشرات الجثث للأطفال والنساء تحت الأنقاض لم نتمكن من إنقاذهم

وأضافت أن "أكثر من 500 شهيد سقطوا نتيجة لقصف جوي على منطقة لم يتواجد فيها سوى نحو ستة من عناصر تنظيم الدولة، لكن أكاد أجزم أن الأمر مقصود لاستهداف المدنيين من العرب السنةوفي حديث لـ"عربي21" قال عبد الله حمودات، الناشط العراقي من مدينة الموصل، إن "عائلة من أقاربه تتكون من زوجين وطفليهما لقيت مصرعها بالكامل، جراء قصف جوي عشوائي على منطقة الموصل الجديدةوأوضح حمودات أن "العوائل كانت محتمية مع بعضها داخل منازل عدة وكان في الشارع سيارتان مفخختان، فأقدمت طائرات التحالف على قصف إحداهما لتنفجر السيارتان، ما أدى إلى سقوط أكثر من 15 منزلا ودفنت جميع العوائل تحت الأنقاض ولفت إلى أن "عمليات البحث والإنقاذ ما زالت جارية لانتشال جثث المدنيين وغالبيتهم من النساء والأطفال، حيث إنه تم انتشال 500 جثة حتى الآن والعدد قابل للارتفاع، لأن عشرات الجثث تحت المنازل المهدمة

  اعترف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة   السبت بالقصف الذي خلف عشرات القتلى من المدنيين في الموصل، لكنه كشف عن أن العملية تمت بطلب من القوات العراقية.

وقال التحالف في بيان له إنه “بعد الاستعراض الأوّلي لبيانات الضربات (…) ضربت قوات التحالف مقاتلين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية ومعدّاتهم بناء على طلب من القوات العراقية في 17 مارس في غرب الموصل في الموقع الذي قيل إن ضحايا مدنيين سقطوا . ولا يتوقع مراقبون للشأن العراقي أن تتوقف العمليات العسكرية في الموصل، ولو بشكل مؤقت بالرغم من الخسائر المرتفعة في صفوف المدنيين، لافتين إلى أن خطة القصف المكثف امتداد لاستراتيجية أميركية عراقية تم إقرارها لتسريع استعادة الموصل،  ويخشى عراقيون وجود دوافع سياسية وراء اللّجوء إلى الكثافة النارية لاستعادة أحياء الجانب الغربي من الموصل، بهدف اختصار وقت المعركة   مطلوب من قبل الحكومة العراقية التي تواجه ضغوطا اقتصادية واجتماعية وأمنية كبيرة،  

وكانت مواقع محلية عراقية، ذكرت أمس الأول الخميس، أن 230 قتيلا سقطوا في غارتين منفصلتين جويتين، لطائرات يعتقد أنها تابعة لقوات التحالف، بحسب الشبكة وقالت شبكة "رووداو" إن 130 شخصا كانوا يحتمون بمنزل قد تم قصفهم في منطقة موصل الجديدة، فيما قتل 100 آخرون في ضربة استهدفت منزلاً آخر في الحي نفسه، فيما أشار التقرير إلى أن القتلى غالبيتهم من المدنيين وتناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي، السبت، صورا ومقاطع فيديو تظهر دفن عشرات الجثث قالوا إنها انتشلت من تحت الأنقاض لنحو 230 مدنيا قتلوا في الموصل بغارات جوية وتحدث مواطنون من أهالي الموصل، خلال بحثهم عن جثث ذويهم تحت الأنقاض عن القصف الجوي لمنازل يحتمي فيها مدنيون غالبيتهم من النساء والأطفال من جهته، قال التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، مساء الجمعة، إنه يقوم بدراسة مستمرة لدعاوى سقوط المدنيين جراء الغارات التي تنفذها طائراته في العراق وسوريا جاء ذلك في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لعمليات "العزيمة الصلبة"، ردا على الأنباء التي تتحدث عن سقوط 230 مدنيا في غارة جوية للتحالف الدولي على مدينة الموصل العراقية وأضاف البيان: "لقد قام التحالف بفتح تقييم لمصداقية الخسائر في أرواح المدنيين بخصوص هذه الدعاوى، ونحن نقوم الآن بتحليل دعاوى متباينة، وكل الغارات التي وقعت ضمن هذه المنطقة وأشار إلى أن عملية التحقيق هذه "تتطلب بعض الوقت وأكد البيان أن القوات الدولية تقوم بدراسة "عدة ادعاءات تتحدث عن شن التحالف غارة في المنطقة بين الـ17 والـ23 من آذار/ مارس"، دون مزيد من التفاصيل عنها.

بدوره، ودعا رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية النائب كاظم الشمري، تشكيل لجنة تحقيق مشتركة من التحالف الدولي والحكومة العراقية لكشف ملابسات مجزرة حي الموصل الجديدة في الساحل الايمن   راح ضحيتها عشرات المدنيين دفنوا  تحت ركام  .واضاف الشمري، ان “ماحصل   مجزرة في دفن  انقاض المنازل في حي الموصل الجديدة هي مجزرة وكارثة بكل ما تعني الكلمة”، وبحسب ما اعلنه نواب عن نينوى بان الحادثة وقعت بضربة جوية يستوجب تشكيل لجنة تحقيق عالية المستوى من التحالف الدولي والحكومة لمعرفة المتسبب بها

 ومن جانبها ، أعربت الأمم المتحدة، السبت، عن قلقها البالغ إزاء تقارير تحدثت عن وقوع خسائر بشرية كبيرة في مدينة الموصل بالعراق بسبب غارات التحالف الدولي.وقالت مسؤولة كبيرة في الأمم المتحدة بالعراق اليوم: إنها صُدمت بالبيانات التي تحدثت عن “خسائر فادحة في الأرواح”، بعد تأكيد مقتل ما لا يقل عن 500 شخص في غارة جوية شنها الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.ونقلت “بي بي سي” عن صحفيين في حي الموصل الجديدة الواقع في الشطر الغربي للمدينة إنهم شاهدوا 50 جثة جرى سحبها أمس الجمعة من بين أنقاض عدد من المباني بعدما دمرت بالكامل في غارات جوية في شهر آذار.ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن مسؤولين عسكريين أمريكيين قولهم إن التحالف يحقق قي تقارير كانت قد تحدثت عن مقتل مدنيين بسبب غارة جوية أمريكية بين 17 إلى 23 آذار.وقال الكولونيل جوزيف سكروكا، المتحدث باسم التحالف إن الأخير “أجرى تقييما للتحقق من وقوع خسائر مدنية متعلقة بهذا الزعم”.وأضاف: “مع ذلك، هذه العملية ستسغرق وقتا، لا سيما عندما يكون توقيت الغارة المزعومة محل شك.”وتقدر الأمم المتحدة أن 400 ألف مدني محاصرون في مدينة الموصل القديمة، في الوقت الذي تقاتل فيه القوات الحكومية لاستعادة السيطرة على المدينة

أوقفت الحكومة العراقية هجومها   السبت بسبب المعدل المرتفع للقتلى والمصابين من المدنيين. ويبدو أن ضغط تقارير المنظمات الدولية التي أطلقت صيحات فزع جراء الارتفاع الكبير في أعداد الضحايا المدنيين، أرغم بغداد على اتخاذ هذه الخطوة. وأعلن عن وقف المعارك في الوقت الذي عبرت فيه الأمم المتحدة عن قلقها البالغ السبت بسبب تقارير عن واقعة حدثت في 17 مارس خلال القتال وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الأشخاص في حي الجديدة   وتتعلق الواقعة على الأرجح بضربات جوية للقوات العراقية أو التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. وقالت ليز جراند منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق في بيان “صدمنا لهذه الخسارة الفادحة في الأرواح وقال مسؤولون من الدفاع المدني وسكان إن الكثير من الأشخاص دفنوا تحت مبان منهارة بعد أن تسببت ضربة جوية   في انفجار ضخم الأسبوع الماضي وقال نائب القائد العام للتحالف الأميركي الجمعة إن الحل قد يكمن في تغيير الأساليب. وذكر البريجادير جنرال جون ريتشاردسون إن الجيش العراقي يدرس فتح جبهة أخرى وعزل الحي القديم الذي يبدي المتشددون فيه مقاومة شرسة. وقال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن هناك تقارير غير مؤكدة عن مقتل قرابة 700 مدني في ضربات جوية للحكومة والتحالف أو أعمال عنف للدولة الإسلامية منذ بدء الهجوم على غرب الموصل في 19 فبراير.

https://www.facebook.com/100009032732038/videos/1756351864675888/

 

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث