في العراق فقط، وزير النقل العراقي كاد أن يتسبب بكارثة بعد قيادته طائرة ركاب

المتواجدون الأن

81 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

في العراق فقط، وزير النقل العراقي كاد أن يتسبب بكارثة بعد قيادته طائرة ركاب

لندن ـ «القدس العربي»: كاد وزير النقل العراقي، كاظم الحمامي، أن يتسبب بكارثة جوية أثناء وجوده على متن طائرة كانت في رحلة داخلية من بغداد إلى البصرة.
ونقلت وسائل الإعلام عن مسؤول عراقي قوله إن طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية كادت أن تتعرض، الإثنين الماضي، لكارثة أثناء هبوطها في مطار مدينة البصرة الواقعة أقصى جنوب البلاد.
الطائرة كانت قد انطلقت من العاصمة بغداد وعلى متنها 200 مسافر، غالبيتهم عراقيون مع عدد من الركاب من جنسيات آسيوية، بالإضافة إلى وزير النقل العراقي ومرافقيه الذين خُصصت لهم مقاعد في درجة رجال الأعمال.
وحسب المسؤول، دخل وزير النقل إلى غرفة قيادة الطائرة وطلب أن يتولى قيادة الطائرة أثناء هبوطها في مطار المدينة، وأن ربان الطائرة طلب من مساعده أن يخلي مكانه للوزير ليقوم بمهمة الهبوط بالطائرة تحت إشرافه، وكان مرافق للوزير يقول بتصوير الحدث.
لكن وزير النقل، وفق المصدر، لم يكن موفقا في عملية الهبوط، وتسبب في ارتطام قسم الطائرة الأمامي بالأرض ما تسبب في ذعر وهلع الركاب، وسرعان ما تدخل ربان الطائرة وأنقذها من كارثة محققة.
وهكذا بقيت أضرار تصرف الوزير مادية، بعــــــد أن تسبـــب بارتطام جزء من مقدمة الطائـــــرة بالأرض في إلحاق أضرار بها أخرجتها من الخدمة وجعلتها في حاجة لأعمال صيانة كبيرة لإصلاحها.
في المقابل، نفى المتحدث باسم وزارة النقل العراقية، سالم موسى، الحادثة، ونفى كذلك وجود وزير النقل في الأصل على متن الطائرة.

Comments are now closed for this entry