واشنطن توجّه ضربات عسكرية ضد النظام السوري

المتواجدون الأن

125 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

واشنطن توجّه ضربات عسكرية ضد النظام السوري

 

صواريخ توماهوك تنطلق من قاعدة عسكرية أمريكية- جيتي

شن الجيش الأمريكي بأمر من الرئيس دونالد ترامب، الخميس، ضربة صاروخية قوية استهدفت قاعدة جوية للنظام السوري، وذلك ردا على الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون في ريف إدلب الثلاثاء، الذي اتُهم نظام الرئيس بشار الأسد بضلوعه فيه.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي أنه تم إطلاق عشرات الصواريخ من قاعدة عسكرية أمريكية في البحر المتوسط.


وقال المسؤول: "الضربة الأمريكية بصواريخ توماهوك على القاعدة الجوية السورية تمت بالفعل".

وأضاف مسؤول أمريكي ثان عن "إطلاق أكثر من 50 صاروخا من مدمرات للبحرية الأمريكية شرقي البحر المتوسط على عدد من الأهداف في القاعدة الجوية.

وقال إن الأهداف التي قُصفت في القاعدة الجوية السورية شملت مدرجا وطائرات ومحطات للوقود.

بدورها، نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن 59 صاروخا موجها من طراز توماهوك استهدفت مطار الشعيرات العسكري "المرتبط ببرنامجالأسلحة الكيميائية السوري و"المتصل مباشرة" بالأحداث "الرهيبة" التي حصلت صباح الثلاثاء في خان شيخون، البلدة الواقعة في شمال غرب سوريا.

وأسفرت الضربة الأمريكية على مطار الشعيرات العسكري في وسط سوريا عن سقوط قتلى وجرحى، فضلا عن اضرار مادية، وفق ما أكد محافظ حمص طلال البرازي.

وقال البرازي: "هناك أضرار مادية واضحة، وتم إخلاء بعض الجرحى المصابين بحروق، وهناك أيضا بعض الشهداء، ولكن الحقيقة حتى الآن ليس هناك إحصاء لعدد الشهداء والجرحى".

 
تصريحات ترامب

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكية، تيلرسون، إن أمريكا لديها قدر كبير من اليقين بأن غاز السارين استخدم في الهجوم الكيماوي بسوريا.

وفي مؤتمر صحفي، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: أدعو كل الأمم المتحضرة إلى السعي لإنهاء المذبحة وإراقة الدماء في سوريا.

وأضاف ترامب: يجب ألا يكون هناك جدل حول استخدام سوريا لأسلحة كيماوية محظورة.

وقال الجيش الأمريكي إن المؤشرات الأولية تقول إن هذه الضربة ألحقت أضرارا بالغة أو دمرت طائرات سورية وبنية تحتية للدعم وعتادا في قاعدة الشعيرات.

أمريكا أخطرت روسيا

وقال المتحدث باسم البنتاجون الكابتن جيف ديفيز يوم الخميس إن الجيش الأمريكي أخطر القوات الروسية مسبقا بضرباته على قاعدة جوية سورية، ولم يقصف الأجزاء من القاعدة التي يعتقد أن للروس وجودا فيها.

وأضاف ديفيز في تصريحات للصحفيين عن العملية أن الجيش الأمريكي أجرى "عدةحوارات مع القوات الروسية يوم الخميس قبل الضربة، مستخدما خط اتصال أنشئ في وقت سابق؛ لمنع حدوث اشتباك بطريق الخطأ في سوريا خلال المعركة ضد تنظيم الدولة

الإعلام السوري

بدوره، أكد الإعلام الرسمي السوري، فجر الجمعة، وقوع "عدوان أمريكي" أوقع "خسائر" بعد استهداف واشنطن قاعدة الشعيرات العسكرية في وسط البلاد بعشرات الصواريخ، ردا على "الهجوم الكيميائي" على مدينة خان شيخون الذي تتهم دمشق بتنفيذه.

وجاء في شريط إخباري عاجل على التلفزيون الرسمي السوري: "عدوان أمريكي يستهدف قاعدة عسكرية سورية بعدد من الصواريخ".

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله: "تعرضت إحدى قواعدنا الجوية في المنطقة الوسطى فجر اليوم لضربة صاروخية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، ما أدى إلى وقوع خسائر"، من دون أن يضيف تفاصيل حول ما إذا كانت الخسائر بشرية أو مادية.

يشار إلى أنه عقب جلسة مجلس الأمن، وجه السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، تحذيرا إلى الولايات المتحدة من مغبة توجيه ضربة عسكرية إلى النظام السوري، مشددا على أن مثل هذه الخطوة قد تؤدي إلى "نتائج سلبية
   

 

 

Comments are now closed for this entry