المنطقة نحو مرحلة صعبة

المتواجدون الأن

116 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

المنطقة نحو مرحلة صعبة

تزداد التوترات التصريحات والتصعيدية بين القوى الفاعلة في الصراع السوري، خاصة بعد الغارة الأميركية التي إستهدفت مطار الشعيرات في ريف حمص، إذ بدأ الصراع الروسي – الأميركي يأخذ منحى خطيراً.

 

وبذلك تتوقع مصادر ميدانية سورية قيام الولايات المتحدة الأميركية بقصف مواقع سورية مجدداً في العديد من المناطق والمحافظات في دمشق وحلب وغيرها.

 

وترى المصادر أن الصواريخ الأميركية قد تطال جبال قاسيون في دمشق، ومعامل الدفاع في حلب، وهذا الإستهداف قد يكون قريباً جداً، وقد بدأت التحضيرات السورية والروسية الإحترازية لتجنب هذه الضربات، ولإعتراض ما أمكن من الصواريخ الأميركية وإسقاطها.

 

وتشير المصادر إلى أن قرار الردّ على أي إعتداء أميركي قد أتخذ بين حلفاء سوريا، ولا رجوع عنه، إذ أن المرحلة اليوم ليست مرحلة إحتواء ولا تراجع عن المكتسبات العسكرية والميدانية التي حصلت في سوريا، لذلك فالردّ سيكون حتمياً.

 

ولم تذكر المصادر كيفية الرد على أي غارة أو قصف أميركي لسوريا، لكنه سيكون رداً فورياً وسريعاً، وقد يؤدي إلى حصول ما يشبه الفوضى في المنطقة في الأشهر القليلة المقبلة، من دون أن تؤدي هذه الفوضى العسكرية والأمنية إلى حرب إقليمية كاملة.

 

وتعتبر المصادر أن قرار التصعيد الأميركي أتخذ ولا يبدو أن هناك تراجعاً عنه، لذلك فهو سيقابل بتصعيد مقابل في عدّة بلدان منها اليمن.

 

وتشير المصادر إلى أن الإتصالات الروسية الإيرانية والسورية، إضافة إلى بيانات غرفة عمليات حلفاء سوريا تعطي كلها دلالة واضحة عن شكل الردّ، وعدم إمكانية التراجع عنه أو تجنبه.

Comments are now closed for this entry