مجلس قمامة المنطقة الغبراء يصادر اموال الرجال الشرفاء - يزيد بن الحسين

المتواجدون الأن

256 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

مجلس قمامة المنطقة الغبراء يصادر اموال الرجال الشرفاء - يزيد بن الحسين

 

مع بداية الغزو والاحتلال الامريكي الصهيوني الصفوي أصدر الامريكان قائمة بالمطلوبين لديها  بلغ عددها خمسة وخمسين شخصية عراقية من رجالات النظام الوطني، يتصدر القائمة اسم الشهيد صدام حسين، وما زال البعض منهم ومنذ اربعة عشر عاماً في سجون العملاء، ومازال  

  الآلاف من أبناء العراق، حرموا من حقوقهم السياسية والمدنية إلى جانب قرار حل الجيش الوطني العراقي وجاء  الان الحقد المجوسي لملالي الفرس على كل رجال العراق الابطال لنظام الوطني في العراق وما صنع أولئك الرجال الذين حكموه قبل الغزو والاحتلال لم تستطع المخابرات الامريكية،  أن يثبتوا أن مسؤولاً عراقياً واحداً، وفي مقدمتهم الشهيد وأبناؤه يملكون ثروة مادية ولا نقدية، ولم يثبت في العراق أن فاسداً واحداً كان يشارك في الحياة السياسية، فمعنى اصدار قرار مما يسمى بمجلس العهر النيابي   هو اظهار الحقد الدفين  للطغمة الحاكمة في المنطقة الخضراء، وهي التي رهنت الوطن والدولة  ومذهبهم الشيعي  لصالح ملالي الفرس المجوس 

مجلس القمامة(العراقي)الذي يطلق عليه برلمان الحرامية واللصوص والعصابات الميليشياوية  يصادر أموال رجال النظام السابق الأبطال..  عن أي مصادرة و حجز تتحدثون وانتم سرقتم البلاد وشردتم العباد..  ولم يسلم  شيئا منكم في هذا البلد ومن افعالكم الخسيسة..اغتصبتوا كل مرافق الدولة..وليس آخرا هذا التشريع  الذي تم التصويت عليه ليكون منفذ قانوني جديد كي يتسنى لكم نهب بيوت الشرفاء والسكن فيها ، وسرقة  ممتلكات رجال العراق الأبطال . _نريد عقار واحد بأسم الشهيد البطل صدام حسين؟ قرار يصدر من مجلس فاقد لدوره الوطني، ينخر في كل عضو من أعضائه الفساد، ويقطر الحقدالدفين  من أنفاسه المريضة، يؤكد أن كل ما قامت به هذه الطغمة الفاسدة، الفاقدة للحد الأدنى لصلتها بالعراق . أن جوهر هذه التشريعات المجحفة عبارة عن تنفيذا لأوامر إيرانية جاءت انتقاما من قادة العراق الغيارى الذين سحقوا العمائم الإيرانية القذرة بالحذاء

بعد ان خسرت ايران الحرب مع العراق  وجدت ان احسن طريقة للانتصار على صدام  ورجاله  الابطال هو التعاون مع الامريكان لاسقاط الحكم واحتلال العراق  . عن طريق الخيانة تم احتلال العراق  وتحت غطاء  العمالة ..ومن خلال النذالة..وعن طريق السفالة..وتحت عبائة القذارة وبسبب الخسة..صوت الان مجلس القمامة البرلماني على مصادرة أموال رجال النظام السابق الأبطال..بعد أن رفعوا أيديهم النجسة للتصويت على هذا القرار الخسيس مثل خسة اخلاقهم الدنيئة .

 لقد توصلت هذه الدولة الخبيثة الى حقيقة ان الانتصار على صدام ورجاله الابطال لايتم الا عن طريق   التعاون مع الشيطان الاكبر  امريكا لاسقاط النظام الوطني في العراق  الذي يمثّل عند منظري الثورة الإيرانية الرأس العربي الذي تنبغي الإطاحة به أوّلا قبل الشروع في اجتياح الخليج العربي،   ونجح  التأمر الايراني الخسيس  ضد صدام   ، و وصل الحال بالعراق إلى ما هو عليه اليوم من حرب أهلية وفوضى وانهيار وسيطرة إيران عليه.وانتشار الميليشيات الشيعية التي تقدهم ايران لقتال اهل السنة في العراق وسوريا في ظل  سياسيين عملاء تفوح من بين جنباتهم جيف النذالة والعمالة والخيانة جلبتهم امريكا وايران وسلمتهم الحكم على طبق من ذهب .هؤلاء المرتزقة  خدمة ولي الفقية المقبور الخميني

ونتساءل عن حق ، كيف تكون النذالة والخيانة وبأي شكل  يمارسونها  في  منطقتهم الغبراء ؟ . سنجد ان اول من طبق التذالة  والخيانة والتعاون مع الاعداء ضد العراق هو الخميني بالذات . ربما يتساءل الفرد كيف يكون ذلك وهو جاء لتطبيق مبادي الاسلام في ايران  . سنرد على هذه الاعتقاد بالدليل الملموس ان  إيران جراب ينفخ فيه نفّاخون عديدون أبرزهم الولايات المتحدة، والبلدان الاوروبية  وفي اخر القائمة روسيا  ،   ايران تحلم ان تحكم البلدان التي فيها الاقلية الشيعية ارضا وشعبا ،ولكن ليس كل حلم يتحقق، بينما هم يطحنون انفسهم   على عتبة الرحى التي قتل فيها آخر ملوك الأكاسرة ،يريدون ارجاع العرب الى عصور التاريخ الذي مضى واندثر  لكن التاريخ  يتجدد  ومن لا يواكبه ينزوي .وجاء الخميني الذي يريد تحقيق الحلم الامبراطوري الكسروي هذه المرة تحت راية ولي الفقيه فعندما جاء بدعم امريكي اوروبي صهيوني وهي حقيقة اثبتتها ايران جيت واعادت تأكيدها عراق جيت  بعد احتلال الامريكي وتسليم العراق لايران وازلامها   اعلن وبكل صراحة (ان هدفه بعد اسقاط الشاه هو اسقاط النظام في العراق) وبدأ فعلا عمله لتحقيق هدفه ورفع شعاره المخادع الذي يلعب بعواطف العرب والمسلمين  (تحرير القدس يمر عبر تحرير بغداد)!!

منذ ان اوجد الاحتلال ربلمان عراقي قرقوزي جعله مرتعا  لنغولة  ايران ولكل من باع شرفه وكرامته وعرضه للاعداء كان ومازال يتألف من كبار الحرامية والشخصيات العفنة ومن حثالات مجتمعاتهم العفنة وجعلوا من شروط الترشيح لهذا البرلمان الفاقد الشرعية في قمامة المنطقة الغبراء حيث يجب على المرشح ان يكون..خائن..عميل..هارب من خدمة العلم ومجرم يداه ملطخة بدماء الشعب

 أية أموال وماهي الأملاك التي ترغبون بالاستيلاء عليها من خلال هذا التشريع الفاسد الظلم الساقط؟فمصادرة حقوق المواطنين على هذه الطريقة الدنيئة والقذرة تؤشر على أن العراق قد وصل لحدود اللامعقول  . تباً للعملاء والخونة الذين في سبيل مصالحهم يبيعون الوطن ويدمرون المجتمع، وهم على يقين أن مصيرهم مزبلة التاريخ، فهؤلاء لم يكتفوا بأنهم جاءوا على الدبابة الامريكية  من اجل  نهب ثروته الوطنية، لا بل فقد باعوا الوطن لأسفل خلق الله من أشرار العالم من امبرياليين وصهاينة وفرس مجوسكل العراقيين يؤكدون أن هؤلاء الشرفاء الذين أدرجت أسماؤهم لا يملكون ارضاً ولا بيوتاً ولا مالاً قد حصلوا عليها من هنا أو هناك بعيداً عن حقوقهم الشرعة، فالفساد لم يكن يعتري أي واحد من الرجالات الوطنية للعراق، وكل رجالات العراق من الصف الاول على وجه الخصوص كانوا نموذجاً في الطهارة الثورية، وفي التفاني في الاخلاص لخدمة الوطن والمواطنين.عن أية أملاك  يتحدثون هؤلاء الخونة؟ وماذا عن  أملاك الدولة التي اغتصبها الفاسدون في المنطقة الخضراء..الذي تم تأجيرها من قبل الساسة بثمن بخس؟!عن الدور والأراضي التي اغتصبها المراهق الفاسد عمار اللاحكيم في منطقة الجادرية أم يطالبون بحجز القصور   التي استولى عليها المجرم الصفوي نوري المالكي في المنطقة الخضراء..والعقارات التي سرقها نجله أحمد من خلال الضغط  والأبتزاز على رجال الأعمال العراقيين؟!!

بلا أدنى شك نحن أمام أرهاب تشريعي لقوانين تستهدف أبناء الشعب العراقي ورجاله الأبطال الشرفاء الذين كانوا ومازالوا مفخرة للعراق والعراقيين. هؤلاء أعضاء مجلس القمامة المشوهون، من أربعة عشر عام يعبثون في المجتمع العراقي فسادا ويبثون عقدهم النفسية..بسبب حقدهم الدفين على رموز النظام السابق، لأنهم يعلمون جيدا والعالم بأن أشهر شخصية من هؤلاء الساسة المجرم الطائفي نوري المالكي وأكبر عمامة نجسة في هذه الطبقة السياسية لايساوي التراب الذي كان يمشي عليه أبطال الزمن الجميل أصحاب العز والكرامة وصفات الرجال الشجعان الذي كان يتمتع بها قيادات العراق . مجلس القمامة الذي يتكون من أشباه الرجال لادين لاقيم ولاشرف عندهم رجالهم ونساءهم ،مرعوبون.من الرجال الابطال القابعين في سجونهم . والله  ثم والله ..وكم انتم حثالات..وأية قاذورات من حكيمكم الى الى مالككم وصدركم ؟! أنا على يقين بأنكم جبناء لدرجة بأن شبح أبطال  النظام السابق يطاردونكم حتى في احلامكم  .

 بعد ان انجز مجلس القمامة العراقي قراره في سرقة اموال وممتلكات الرجال الابطال  صوت الان  في منح نوابه الخرفان   امتيازات عديدة من حيث الاموال والمناصب،  ان هذا القانون يمنحهم عددا من المناصب الجديدة منها بدرجات خاصة كمنصب وزير او مستشار في البرلمان او في الحكومة.  بمختلف فروعها براتب عالٍ وامتيازات عالية وهذه الامتيازات الجديدة تضاف الى الامتيازات المقررة للنواب لهم بموجب قانون مجلس  القمامة  رقم (50) لسنة 2007

  “العجيب في هذا القانون ( قانون القمامة)  كما قال عنه طارق حرب انه استبعد الحكومة حتى من بيان الرأي عليه او العلم به حيث تم اعداده كمقترح من النواب ولم يعرض على الحكومة وكان في الخفاء والتعتيم خلافا للقوانين الاخرى التي تكون محلا للمناقشة والدراسة والتعليق قبل عرضها على مجلس النواب” مبينا ان “هذا القانون لم يوضع على الحساب الرسمي للبرلمان ولم تتول الدائرة الاعلامية وضعه بصيغته قبل التشريع وحتى بعد تصويت البرلمان عليه على الموقع الرسمي للبرلمان لم يعرض لكي يمكن قراءته وهنا لا نعلم هل ان ذلك يدخل في باب الشفافية العالية للدائرة الاعلامية لمجلس النواب بحيث فوتت علينا فرصة مناقشته؟ ام ان الامتيازات الجديدة للنواب كانت وراء اخفاء نصوص واحكام القانون؟

وبين الخبير القانوني، ان “القانون يقرر امتيازات لاعضاء مجلس الحكم واعضاء الجمعية الوطنية واعضاء مجلس النواب في دوراته الثلاث وهذا ما مثبت في نصوصه ويفتح المجال واسعا امامهم للعمل كمستشارين لان البرلمان ودوائر الدولة تعاني من قلة المستشارين .لقد صدق  قول مظفر النواب عندما قال عن هؤلاء السفهاء الفاسدين النصابين المجرمين اللصوص ( ان حضيرة  خنزير     أطهر من أطهركم )!!

Comments are now closed for this entry