روحاني:قواتنا في العراق وسوريا من أجل إحياء حقوقنا المتبقية!!

المتواجدون الأن

50 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

روحاني:قواتنا في العراق وسوريا من أجل إحياء حقوقنا المتبقية!!

 

 

  أكد روحاني  مساء امس الجمعة، انه“لدينا  قوات ومستشارون أعزاء ذهبوا إلى العراق وسوريا، وقدمنا شهداء هناك، وإذا أردنا أن نستفيد جيدا، فعلينا أن نكون قادرين على تسوية المواضيع على طاولة المفاوضات ،واضاف روحاني في تصريح صحفي له مساء أمس الجمعة: لا بد أن يقوم دبلوماسيونا إلى جانب مقاتلينا بإحياء حقوقنا المتبقية في العراق وسوريا”. واكد روحاني ان قواتنا والمستشارون والحشد الشعبي في العراق وسوريا من اجل ايران العظمى ولاتراجع عن هذا، ورأى محللون أن إثارة روحاني لـ”الحقوق المتبقية” تكشف تخليا عن “حقوق” أوسع كانت طهران تمني النفس بها، وأن الظروف الميدانية والدولية تجبر الحاكم الإيراني على تخفيض سقف أطماعه  خاصة في سوريا.وفيما لا يرى دبلوماسيون غربيون اختلافا في وجهة نظر روحاني عما يطلقه جنرالات الحرس الثوري، ولفت آخرون إلى أن روحاني يستفيد من روحية الاتفاق الأخير الذي أعلن في أستانة حول إنشاء أربع مناطق لتخفيف التوتر لتثبيت الدور الإيراني في سوريا والإيحاء بأنه نهائي وإلزامي لأي تسوية تتعلق بإنهاء الصراع في هذا البلد.وترى مصادر متابعة لشؤون الأزمة السورية أن لتصريحات روحاني رسالة داخلية تتعلق بالاتساق مع موقف رسمي موحد لا يفصل بين الرئاسة وموقع المرشد في المسألة السورية.كما أن لهذه التصريحات مواقف خارجية موجهة للولايات المتحدة ودول الخليج حول صلابة موقف طهران من المسألة السورية، حتى في حال إعادة انتخابه رئيسا، وأنه لا طائل من التعويل على مرونة في موقف طهران برئاسة روحاني عنه برئاسة مرشح خامئني إبراهيم رئيسي

Comments are now closed for this entry