تجار المخدرات في العراق وكلاء السيستاني وزعماء الحشد الشعبي

المتواجدون الأن

118 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

تجار المخدرات في العراق وكلاء السيستاني وزعماء الحشد الشعبي

 كشف ضابط كبير في شرطة محافظة البصرة ، الاحد، عن وجود 400 تاجر مخدرات في المحافظة”.وتابع الضابط الذي رفض الكشف عن أسمه لاهمية المعلومات، بأن “محافظة البصرة تضم  حاليا نحو 400 تاجر مخدرات  بحسب الاحصاءات الأمنية الأخيرة  وهناك استهداف ممنهج للمحافظة وشبابها وسط نقص الخدمات وسوء الإدارة من بعض السياسيين الفاسدين”، ﻻفتا الى ان التحقيقات قد كشفت ان كل تجار المخدرات في البصرة هم من وكلاء السيستاني وبقية المراجع وزعماء مليشيات الحشد .واضاف ان القضاء على ظاهرة المخدرات  يتطلب تدخل حكومي وسياسي  بالضغط على ايران بالكف عن تمويل ودعم انتشار المخدرات في عموم العراق وخاصة في المناطق ذات الاغلبية الشيعية .وتابع الضابط ان العراق اليوم يخسر اكبر ثروة وطنية ألا وهم شباب البلد  ومع الاسف الشباب في المناطق الجنوبية اما يقتل في سوريا أو يموت من خلال المخدرات الايرانية . واشار ان الحكومة  متورطة بسكوتها عن انتشار هذه الظاهرة الغريبة على المجتمع العراقي وخاصة الجنوبية منها  بعد أن كان العراق قبل الاحتلال خالي تماما من المخدرات.يشار الى  ان مجلس المحافظة عزا في وقت سابق  ارتفاع نسب الاغتيال، الى المخدرات .وما زاد الطين بلة، أن مزارع سّرية لنبات الخشخاش، قد تم العثور عليها قريبًا من بعض القواعد العسكرية التابعة لمليشيات الحشد فيما عثر على مزارع أخرى للحشيشة، بين محاصيل قصب السكر والذرة جنوبي العراق.بل إن النزاعات العشائرية المسلحة الأخيرة في محافظة ميسان والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات تبين أن واردات المخدرات المزروعة أو المهربة أحد أبرز أسبابها، في حين أكد التقرير الصادر عن الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات أن العراق أصبح ممرًا رئيسًا لتجارة المخدرات بدعم من المراجع الدينية ومليشيات الحشد واحزاب التحالف الشيعي.

Comments are now closed for this entry