خوفاً من العين والحسد.. حبست أولادها

المتواجدون الأن

157 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

خوفاً من العين والحسد.. حبست أولادها

في واقعة صادمة، كشفت فعاليات جمعوية ومدنية بدوار تابع لجماعة "عين مديونة" في تاونات في المغرب، تفاصيل مأساوية عن أسرة حجزت 4 من أبنائها لمدة تفوق 40 سنة، خوفا من العين والحسد، وذلك نقلاً عن الأم، التي سكنها هاجس فقدان أبنائها كما حصل لها في مرات سابقة.

وأوضح "خالد.س"، رئيس جمعية محلية بجماعة عين مديونة أن الأم عمدت إلى حبس أبنائها 4 عقود من الزمن، 3 بنات وولد، أصغرهم يبلغ من العمر 32 سنة، خشية "العين"، وذلك حسب ما يروج في الأوساط المحلية، مؤكدا أن المجتمع المدني المحلي أصر، بعد شيوع الخبر، على كشف حقيقة ما يجري داخل بيت الأسرة، وربط الاتصال بالسلطة المحلية، لكن كل المحاولات باءت بالفشل، بسبب إصرار الأم على إخفاء أبنائها، وأنه لا أحد يملك حق التدخل في شؤونها.

وأضاف "خالد.س" أن مجهودات كبيرة بذلها المجتمع المدني، وبتنسيق مع قيادة مركز جماعة “"عين مديونة"، حلت بعثة رسمية من عمالة تاونات، ترأستها مندوبة التعاون الوطني، فضلا عن أطباء ومسؤولين إقليميين، حيث استدعت الأم إلى مقر القيادة، وأقنعوها بضرورة فتح باب منزلها، وتشخيص حالة أبنائها، قبل أن تتمكن مندوبة التعاون الوطني من الدخول إلى المنزل، وقامت بإعداد تقرير لا أحد اطلع على مضمونه.

Comments are now closed for this entry