تطورات الاحداث مابين السعودية وايران - متابعة وتنسيق ابو ناديا

المتواجدون الأن

143 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

تطورات الاحداث مابين السعودية وايران - متابعة وتنسيق ابو ناديا

 

عاااااااجل .. وزارة الخارجية السعودية ترسل دعوة الى وزارة الخارجية العراقية وموجهة الى فؤاد معصوم شخصيا لحضور القمة العربية الاسلامية الامريكية المزمع عقدها في السعودية يوم 23 مايو الجاري

اولا : الدعوة وصلت متاخرة واعتقد انه بعد المشاورات مع امريكا تم التفاق على دعوة العراق  

ثانيا : لاول مرة في العرف الدبلوماسي يتم تسمية شخص رئيس الجمهورية حصرا من قبل الجهة الراعية للمؤتمر

وهذا ما يثير علامات استفهام 

القمة اعلاه لن تكون قمة عادية، اعتقد انها ستكون قمة اعلان الحرب على ايران ومليشياتها واقرامها في العراق وسوريا ولبنان واليمن..

 ‏   بأوامر امريكية .. الرئيس العراقي فؤاد معصوم لا يوافق على قانون الحشد الشعبي 

المصدر :- رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية

السعودية اشترت منظومة ثاد ومن خلالها تستطيع السيطرة على اجواء ايران خلال ساعتين فقط .

منظومة ثاد هي تكتلوجيآ حديثة تستطيع اشتباكات بأي لحظة و اصقاط اي صاروخ يدخل الى اجواء العراق او اي دوله خليجية عن وزير الدفاع التركي تركيا توشك على إبرام اكبر صفقة سلاح لـالسعودية

حزب الله الارهابي يقوم بتدريب عدد كبير من الارهابيين مطلوبين دوليآ جنوب العراق و خلافات حادة مع حيدر العبادي .

  الأردن : سندافع عن حدودنا في العمق السوري إذا اقتضت الحاجة

العراق   قيادي بارز بالمجلس الأعلى مقرب من الحكيم رؤية السعودية التي عبّر عنها الأمير محمد بن سلمان تتحدث عن معركة داخل إيران ونعتقد أن المقصود هو داخل

كروكر سيكون للعراق مستقبل باهر بالرغم من التحديات التي يواجهها حالياً

 ‏ قيادي بارز بالمجلس الأعلى مقرب من الحكيم الحكيم يعتقد أن إيران بدأت تخسر

  محسن رضائي لدينا معلومات مؤكدة ان امريكا ستفتعل مغامرة اقليمية غير مسبوقة ضد ايران

  سيناقش في السعودية  في السعودية ترامب مسألة التدخل الإيراني في المنطقة العربية فضلا عن التقارب الكبير بين روسيا وتركيا     

قيادي بارز بالمجلس الأعلى مقرب من الحكيم الإيرانيون يشعرون بضغط هائل بعد نجاح السعوديين في ضمان استمرار تحالفهم مع الولايات المتحدة بعد وصول ترامب

وزير الدفاع السعودي : نحن هدف رئيسي لايران .. لن ننتظر ان تكون المعركة في السعودية بل سننقل المعركة في داخل ايران .. هذا الكلام الصحيح ايران دائما تقاتل بغيرها و خارج اراضيها لذلك لاتهمها الخسارة فقط العراق بزمن صدام حسين اجبرها على القتال المباشر وبالنهايه خسرت وللان تتذكر هذه الخسارة وتعمل للثار لها

 وافق رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أخيراً على منح شركات أميركية حق استثمار جزء حيوي من الطريق البري الذي يربط موانئ البصرة والخليج بالأردن وسورية وتركيا، ما يشمل إعادة تأهيل الممر الاستراتيجي المُنشَأ قبل أربعة عقود، والذي تضرر كثيراً بفعل حروب طويلة كان مسرحا لهاً. والأهم من التأهيل أن تلك الشركات ستتولى الحماية الأمنية لهذا المسار التجاري الحساس. ويقول المراقبون في بغداد، وهم يشيرون إلى علامات انزعاج إيراني، إن الأمر أكبر من مجرد حماية طريق دولي، فعبر التاريخ كانت طرق التجارة بين الخليج وأوروبا وخلال مرورها بالعراق والشام، مسرحاً لأعقد المواجهات السياسية والعسكرية. ويتعلق الجزء المعلن من المشروع حتى الآن بالقسم الواقع في محافظة الأنبار غرب بغداد، وصولاً إلى الحدود السورية والأردنية، لكن الدلالات السياسية تشير إلى أن بغداد وواشنطن متفقتان على ترسيم حدود للنفوذ الإيراني، بما يمنع طهران من مد طموحاتها إلى ما وراء شاطئ الفرات، بحيث تقدم واشنطن المساعدة الفنية والعسكرية لحماية خط التجارة ابتداء من حقول النفط والموانئ في البصرة، وصولاً إلى غرب بغداد عند حدود سورية والأردن، ثم مواصلة التجربة ذاتها انطلاقاً نحو الموصل في الشمال على حدود تركيا. ومن شأن هذا السيناريو أن يمنع ايران والفصائل المرتبطة بها من امتلاك مسلك بري يربط طهران بدمشق وشواطئ البحر المتوسط، إلى جانب تحصين خطوط تصدير البضائع والنفط والغاز لاحقا لن ينتهي عام 2017

Comments are now closed for this entry