جامع الامام الاعظم .. ابو حنيفة النعمان‏ - سعاد البياتي

المتواجدون الأن

125 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

جامع الامام الاعظم .. ابو حنيفة النعمان‏ - سعاد البياتي

 :يذكر السيد عبد الستار عبد الجبار ‏في كتابه (ابو حنيفة):ان جامع ‏الامام الاعظم هو احد المساجد ‏والمدارس التاريخية المعروفة في ‏بغداد ويقع شمال العاصمة في ‏منطقة الاعظمية على جهة ‏الرصافة.. يعد جامع الامام ابي ‏حنيفة احد اكبر صرح للمسلمين ‏في العراق أذ يرتاده الجم الغفير ‏للصلاة فيه يوميا ويتردد عليه ‏الالاف لاداء صلاة الجمعة فيه . ‏

 ويضيف المصدر السابق :بني ‏الجامع عام 375 هجرية بمشهد ‏كبير وقبة على القبر.. ثم شيدت ‏مدرسة كبيرة عنده وعرفت ‏المنطقة الواقعة في جوار المشهد ‏باسم محلة الامام ابي حنيفة. ‏

وقد وصف " ابن جبير " في ‏رحلته الى بغداد عام 580 هجرية ‏‏/ 1184 ميلادية الجانب الشرقي ‏من بغداد بأنه محلة كبيرة يشتهر ‏فيها باب الطاق الواقع على نهر ‏دجلة وفي تلك المحلة مشهد له ‏قبة بيضاء سامية في الهواء فيه ‏قبر الامام ابي حنيفة.‏

 إعماره وتجديده

ويورد المؤلف في معرض ‏الحديث عن اعمار وتجديد الجامع ‏بالقول: هدم المشهد عدة مرات ‏اثناء حكم الصفويين بغداد وتم ‏اعادة بنائه بعد مجيء العثمانيين ‏عام 1534 ميلادية ابان حكم ‏محمد الخوارزمي .. بعدها شهد ‏ايضا اصلاحات من قبل السلطان ‏سليمان القانوني ومراد الرابع، أذ ‏أمر بتعميره وحراسة الجامع ‏والمدرسة .. وفي عهد المماليك ‏وتحديدا الوالي سليمان باشا جدد ‏المرقد في عام 1757 .. وبقيت ‏مدرسة الامام الاعظم المدرسة ‏الوحيدة في الاعظمية الى جانب ‏بعض الكتاتيب لتعليم القراءة ‏والكتابة والقرآن حتى عام 1911 ‏ميلادية أذ اعيد اعمار الجامع مرة ‏اخرى وتنظيم المدرسة. ‏

 كما يذكر المصدر نفسه :ان ‏الجامع الكبير،يضم ضريح الامام ‏ابا حنيفة النعمان بن ثابت بن ‏زوطي ولد في الكوفة سنة 80 ‏هجرية وبها نشأ وكان يشتغل في ‏تجارة الخز " الحرير" وأخذ ‏الفقه عن شيوخها، وعن شيوخ ‏مكة المكرمة .‏

 ومازالت بجوار الجامع الى اليوم ‏كلية الامام الاعظم والتي هي ‏امتداد للمدرسة القديمة، وتدرس ‏الفقه الاسلامي بمذاهبه السنية ‏الاربعة مع بقية علوم الشريعة ‏واللغة العربية .. وقد خرجت ‏الالاف من الطلاب الذين يحملون ‏اليوم لواء الدعوة والارشاد في ‏اصقاع العراق المترامية.. ‏والحقت به مؤخرا دار للفتوى ‏يضم نخبة من العلماء للنظر في ‏فتاوى الناس ومشكلاتهم ‏الحياتية، فضلا عن تأهيله لنخبة ‏من طلبة العلم للعمل كمفتين.‏

 اسمه ونسبه

وحسب المؤلف الفاضل عبد ‏الجبار:ان الامام الاعظم ‏هوالمجتهد الاقدم، فقيه الامة ‏وسراج الملة، ابو حنيفة النعمان ‏بن ثابت الكوفي ينتسب بالولاء ‏الى تيم الله قبيلة الخليفة ابي بكر ‏الصديق رضي الله عنه، وادرك ‏جماعة من اصحاب رسول الله ‏صلى الله عليه واله وسلم .. منهم ‏انس بن مالك وعبد الله بن ابي ‏اوفى وابو الطفيل عامر بن وائلة ‏وسهل بن سعد رضي الله عنهم .. ‏يعد الامام ابو حنيفة من التابعين ‏وقد لازم شيخه حماد بن ابي ‏سليمان كبير علماء العراق وترج ‏عليه وواصل دراسته عليه ثمان ‏عشرة سنة ولم يفارق شيخه حتى ‏توفي وقد سمي ولده حمادا مما ‏يدل على تعلق الامام بشيخه ‏حمادوحبه له وتأثره واعتزازه ‏به. . وكان من ابرز تلاميذ الامام ‏ابي حنيفة الامام ابو يوسف ‏يعقوب بن ابراهيم الانصاري ‏ومحمد بن حسن الشيباني.‏

 ويضيف،هاجر من الكوفة الى ‏مكة المكرمة واقام هناك عدة ‏سنوات اكمل دراسته الفقهية فيها ‏وعاش حياة حافلة بالنشاط العلمي ‏والفكري واحدث نهضة علمية في ‏العراق والعالم الاسلامي .. وهذا ‏لايعني انه لم يأخذ العلم عن غير ‏اهل الكوفة فقد روى ابو حنيفة ‏الحديث عن التابعي الجليل ابي ‏محمد عطاء بن رباح القرشي ‏مفتي اهل مكة ومحدثهم قال : ‏مارأيت افضل منه وروي عن ‏عطية العوفي وابي جعفر محمد ‏الباقر وابنه جعفر قال فيه مارأيت ‏افقه من جعفر بن محمد الصادق. ‏

 لم يبلغ الامام ابا حنيفة من العلم ‏والمرتبة وقوة الحجة مابلغ لو لم ‏يكن قوي القريحة والحافظة في ‏القضاء والفقه والعلم والذكاء .. ‏ومن مناقبه المشهورة ان رجلا ‏اتاه وقال له " دفنت مالا مدة ‏طويلة ونسيت الموضع الذي ‏دفنته فيه " فقال الامام اذهب ‏فصل الليلة الى الغداة فأنك ‏ستذكره ان شاء الله، ففعل فلم ‏يمض الا اقل من ربع الليل حتى ‏ذكر الموضع الذي دفن فيه المال .‏

 وفي كل هذا دليل على علمه أذ ان ‏علم الكلام الذي اشتهر به هو علم ‏التوحيد المتعلق بمعرفة مايجب ‏لله من الصفات هو علم ممدوح ‏بدليل ان الامام النعمان كان من ‏اكثر الناس اشتغالا به في وقته ‏وان تبحره في هذا العلم هو ‏سلاحه المشهور على اهل ‏الاهواء لاسيما المعتزلة اذ دحض ‏مزاعمهم وابطل شبهاتهم في ‏كتابيه " الفقه الاكبر والفقه ‏الابسط" . ‏

 وفاته

توفي الامام الاعظم ابو حنيفة ‏النعمان في شهر رجب سنة 150 ‏هجرية وتولى تغسيله قاضي ‏القضاة الحسن بن عمارة وشيع ‏بموكب مهيب ودفن في الجانب ‏الشرقي في مقبرة الخيزران" . ‏حسب كتاب ابو حنيفة لمؤلفه عبد ‏الستار عبد الجبار.‏

 رمضان في جامع الامام ابي ‏حنيفة ‏

لاتختلف طقوس شهر رمضان ‏المبارك ولياليها في جامع الامام ‏ابي حنيفة عن بقية مساجد ‏العراق .. الا انها تشهد زخما ‏كبيرا في ارتياد اكبر عدد من ‏المصلين والمتبركين فيه، وتعد ‏ليلة القدر احدى الليالي المميزة ‏التي يحيي فيها الالاف المسلمين ‏بركتها قرب الجامع الاعظم ‏بطقوس غاية في الروحانية ‏والالتزام والفضيلة.‏

 بهذا الصدد يشير "الشيخ احمد ‏حسن الطه"امام وخطيب جامع ‏ابي حنيفة الى ان البرامج تزداد ‏وتتكثف في شهر رمضان ‏باعتباره فرصة جميلة وطيبة ‏وهو اشبه بالدورة الدموية ‏للانسان .. والتي تضيفه جمالا ‏وحيوية لان لهذا الشهر قدسية ‏وبركة تزداد بقراءة القرآن وفي ‏احدى لياليه تفتح ابواب السماء ‏والجنان.. وهو وقت مقدس ‏وفرصة ثمينة لمضاعفة الاجر

 

 لذا تتكثف البرامج الدينية في ‏الجامع اذ يبدأ بعد صلاة الظهر ‏مجموعة من القراء يسمون" ‏قراء الربعة" هؤلاء هم الذين ‏يختمون القرآن في شهر رمضان ‏للمصلين الحاضرين ففي كل يوم ‏يقرأون جزءا منه الى ان يختم .. ‏ويضيف الى انه بعد صلاة العصر ‏يبدأ درس التوعية والتوجيه .. ‏وقبل الغروب يبدأ في قراءة ‏القرآن الى وقت الافطار .. بعد ‏ذلك يتوجه المصلون الى سفرة ‏الافطار اليومية، التي تقسم الى ‏افطار الصائمين في نفس الجامع ‏واخرى توزع على العوائل ‏الفقيرة حسب مامسجل لدينا من ‏قوائم بأسمائهم واعدادهم .. ثم ‏يذهب المصلون الى بيوتهم ‏للراحة ليعودوا بعد ذلك لاقامة ‏صلاة التراويح.. ‏

 يلفت الشيخ الطه الى ان العشر ‏الاواخر من شهر رمضان لها ‏خصوصية في العبادة والسهر الى ‏ساعات متأخرة من الليل، وفي ‏ليلة القدر تكون ليلة مميزة ‏ومباركة، اذ يحيي فيها المسلمون ‏شعائرها من قراءة القرآن ‏والدعاء وتوزيع الثواب حتى ‏ساعات الفجر.سائلين الله القدير ‏ان يحفظ العراق واهله وان ‏يكشف عن الجميع السوء ببركة ‏هذا الشهر الكريم . ‏

 طقوس رمضانية

النساء والرجال يتوافدون الى ‏جامع الامام ابي حنيفة في كل ‏ساعات الليل والنهار لتأدية ‏الصلاة وقراءة القرآن والمشاركة ‏في تنظيف اروقة الجامع واماكن ‏الصلاة لخدمة المصلين وتوفير ‏الراحة لهم.. بكل رحابة وسرور ‏تقول "خلود ناجي "احدى النساء ‏اللواتي يترددن كل يوم الى ‏الجامع للخدمة فيه، انها سعيدة ‏بهذا العمل الذي يجعلها قريبة من ‏المرقد للتبرك ولاداء الصلاة ‏ولخدمة النساء فيه، فكل الاجواء ‏تدعو الى احترام الشهر الفضيل ‏وتكثيف العبادة والصلاة ..

 فضلا ‏عن المشاركة في المسابقات ‏القرآنية والاستفسارات التي تقام ‏في اروقة الجامع كل يوم فهي ‏تزيدنا حبا واطلاعا على ديننا ‏الحنيف.‏ تشاركها الرأي زميلاتها "رقية ‏سلمان وجنان عبد الوهاب ‏وعذراء سلمان جاسم " اللواتي ‏يحضرن هن ايضا الى الجامع ‏لتأدية الصلاة وخدمة المصلين . ‏ويعدن شهر رمضان من امتع ‏الشهور واكثرها روعة في العبادة ‏وتأدية الفرائض، فكل ماموجود ‏في اروقة جامع الامام ابي حنيفة ‏يدل على النفحات الايمانية التي ‏لايمكن ان يتجاهلها المسلمون ‏كافة . لذا تتكثف الزيارات في هذه ‏الايام وتشهد الليالي الرمضانية ‏برامج دينية نستعد ونتسابق ‏للمشاركة فيها عسى الله ان يجعل ‏المسلمون من اهل المغفرة ‏والتقوى ومن المطيعين لدعواه.‏

 دعاء وتبرك ‏

احترام الشهر الكريم وتأدية ‏فرائضه من اساسيات المؤمن ‏المجاهد حسب " عبد الكريم ‏حتروش الهيتي" الذي يقضي جل ‏اوقاته في جامع ابي حنيفة ‏النعمان للصلاة والعبادة وقراءة ‏الكتب الدينية والاستماع الى تلاوة ‏القرآن الكريم .. ويعد شهر ‏رمضان مناسبة طيبة لتصفية ‏النفوس واللجوء الى الله للتبرك ‏والدعاء .. فضلا عن مشاركته في ‏المسابقات الرمضانية التي تتم في ‏الجامع، أذ سبق وان حصل على ‏المرتبة الاولى في هذه المسابقات ‏القرآنية والتي اضافت له علما ‏وشوقا الى التعلم والغوص في ‏قراءة الكتب الدينية والتزود من ‏علومها ومعارفها.

Comments are now closed for this entry