موقع إيراني يكشف رؤية الحرس لدور "الحشد" بسوريا والمنطقة - محمد الأحوازي

المتواجدون الأن

147 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

موقع إيراني يكشف رؤية الحرس لدور "الحشد" بسوريا والمنطقة - محمد الأحوازي

اعتبر موقع "بولتن نيوز" المقرّب من الدوائر الأمنية الإيرانية أنه بعد ظهور تنظيم الدولة في العراق والشام  ، ظهر تنظيم الحشد الشعبي في العراق، وأصبح ينمو بشكل سريع، وبصورة كبيرة جدا، وأنه سوف يغير موازين القوى السياسية والعسكرية في ظل النزاعات الإقليمية التي تشهدها المنطقة وأضاف "بولتن نيوز" في التحليل  ، أن "التحركات العسكرية الأخيرة للحشد الشعبي مرتبطة بالهلال الشيعي في المنطقة، وسببت إرباكا لوسائل الإعلام العربية بعد اقترابها من الحدود السورية."
 
واتهم "بولتن نيوز" قطر وتركيا والسعودية بالوقوف وراء الهجوم على الحشد الشعبي للضغط من أجل وقف تحركاته العسكرية على مقربة من الحدود السورية وقال إن التغطية الاعلامية لعمليات الحشد الشعبي بتحريك من دول مثل قطر وتركيا والسعودية تأتي تبعا لخوف تلك الدول من خطورة السماح للحشد بالسيطرة على الحدود العراقية السورية وتابع "بولتن نيوز" قائلا: "بالطبع فإن وصول قوات الحشد الشعبي إلى الحدود السورية سوف يشكل لبلدان مثل السعودية وقطر قمة الخطورة، لأن ذلك يعني إغلاق جميع الطرق الرئيسة التي تستخدم من قبل هذه الدول لدعم الإرهابيين في العراق وأكد الموقع على عدم تراجع قوات الحشد الشعبي عن تقدمها نحو الحدود السورية قائلا: "إن الدول العربية وصلت إلى استنتاج مفاده أن عقارب الساعة لا يمكن أن ترجع إلى الوراء، لكنهم يحاولون إيجاد بدائل للإرهابيين"، على حد تعبيره وأضاف "بولتن نيوز": "بكل تأكيد فإن قوات الحشد الشعبي سوف تصل إلى الحدود السورية، والذين يشعرون بالقلق لن يكونوا قادرين على فعل أي شيء سوى القلق.."
وحول أهمية سيطرة قوات الحشد الشعبي التي أسست من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني وما زالت تعمل تحت اشراف القيادة الإيرانية قال "بولتن نيوز": "بعد سيطرة قوات الحشد الشعبي على الحدود السورية العراقية سوف تتغير بكل تأكيد الجغرافيا العسكرية لمحاربة الإرهابيين في العراق، وبعدها ستكون يد هذه القوات مفتوحة لمهاجمة أي قوة إرهابية تريد انتهاك السيادة العراقية"، في إشارة إلى إمكانية تدخل هذه القوات في المعركة بسوريا وفيما يخص أهمية قوات الحشد الشعبي في المعادلات السياسية والعسكرية في المنطقة قال "بولتن نيوز": "من خلال خلق الحساسيات الطائفية الكاذبة، يحاولون منع الانتشار العسكري الجديد لقوات الحشد، لكنهم نسوا أن تشكيل قوات الحشد الشعبي مستوحى من طبيعة الذات الشيعية الحربية على امتداد التاريخ حيث غرست هذه الشخصية الشيعية المحاربة في صحراء كربلاء وسقيت بالدم.
  
في هذا السياق، ذكرت مصادر مطلعة في إيران  أن قاسم سليماني قائد فيلق قدس الإيراني اجتمع مع "أبو مهدي المهندس" في طهران مؤخرا لتأمين خط إمداد عسكري يربط طهران بالبحر الأبيض المتوسط عن طريق سيطرة قوات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية وفرض واقع عسكري جديد في سوريا، تحت يافطة محاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق وأكدت المصادر أن سليماني "نقل عدة سرايا عسكرية مشكلة من لواء "فاطميون لأفغاني الشيعي، وقوات التعبئة التابعة للحرس الثوري إلى العراق كي تشارك بجانب قوات الحشد الشعبي في معارك سوريا وعادة ما يتحدث قادة الحرس الثوري الإيراني عن أهمية القوات الشيعية العابرة للحدود للمشروع الإيراني التوسعي في المنطقة، حتى أصبح انتشار تلك القوات يقدم بوصفه إنجازا عسكريا إيرانيا يتفاخر به قادة الحرس الثوري في أغلب لقاءاتهم الإعلامية وخطبهم العسكرية 

Comments are now closed for this entry