موقف خليجي مضاد لحملة إيرانية على المنامة: أمن البحرين خط أحمر

المتواجدون الأن

194 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

موقف خليجي مضاد لحملة إيرانية على المنامة: أمن البحرين خط أحمر

 أعلنت كلّ من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والكويت، دعمها الكامل للإجراءات الأمنية التي اتخذّتها مملكة البحرين في بلدة الدراز بشمال غرب البلاد، حيث فضّت قوات الأمن تجمّعا غير مرخّص حول مسكن رجل الدين الشيعي عيسى قاسم المدان في قضية جمع أموال بشكل غير قانوني وتبييضها وطمس مصدرها، بعد أن شكّل ذلك التجمّع طيلة أشهر ما يشبه البؤرة الخارجة عن سلطة الدولة وملاذا لمطلوبين للعدالة في جرائم خطرة من ضمنها التورّط بأعمال إرهابية.

وجاء الموقف الخليجي الصارم في دعمه لإجراءات حفظ الأمن والاستقرار في البحرين، ليقطع الطريق على حملة إعلامية وسياسية شرسة قادتها طهران ضدّ المنامة، واستخدمت فيها بشكل رئيسي أذرعها في المنطقة العربية من ميليشيات شيعية وأحزاب طائفية.

وأعادت هذه الحملة إلى الأذهان ما كان رافق إدانة رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر من قبل قضاء المملكة بتهمة الإرهاب وتنفيذ حكم الإعدام فيه، من ضجيج أحدثته إيران وأذرعها، أفضى إلى الاعتداء على مقري بعثتين دبلوماسيتين سعوديتين على الأراضي الإيرانية وانتهى بقطع العلاقات الدبلوماسية بين طهران والرياض.

وينظر خليجيون إلى رجال دين شيعة عرب من أمثال عيسى قاسم ونمر النمر، باعتبارهم مجرّد أدوات” تسخّر سلطتها الاعتبارية في خدمة مشروع إيراني خطير هادف لشق مجتمعات الخليج على أساس طائفي وافتعال “هوية” داخلها عابرة للحدود البلدان وتقوم على استبدال الولاء للوطن بالولاء للطائفة.

ونفّذت قوات الأمن البحريني الثلاثاء حملة واسعة النطاق في الدراز، قالت وزارة الداخلية البحرينية إنها أوقعت خمسة قتلى في صفوف مجاميع مسلّحة حاولت التصدّي لرجال الشرطة الذين وقعت إصابات في صفوفهم، كما أسفرت عن اعتقال 286 مطلوبا للعدالة.

وعلى الفور انطلقت أحزاب وميليشيات شيعية في العراق ولبنان على رأسها حزب الله في حملة ضدّ المنامة عكستها تصريحات سياسية وتقارير إعلامية لم تستثن الشتائم والتهديدات، فيما جاء الموقف الخليجي الداعم للبحرين بمثابة ردّ صارم على ذلك التصعيد.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية في تصريح نشرته وكالة الأنباء الرسمية “واس” الأربعاء إن الرياض تؤيد “الإجراءات التي تتخذها مملكة البحرين في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين بها”.

وأكد ذات المصدر دعم السعودية “للإجراءات التي اتخذتها الأجهزة الأمنية البحرينية في قرية الدراز بهدف حفظ الأمن والنظام، والتصدي لكافة المحاولات الإرهابية التي تهدف إلى زعزعته والمساس به”.

وتابع “أمن واستقرار مملكة البحرين الشقيقة جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث