يوم الفرس العالمي).. وليس (يوم القدس) - سجاد تقي كاظم

المتواجدون الأن

41 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

يوم الفرس العالمي).. وليس (يوم القدس) - سجاد تقي كاظم

من يشاهد ما جرى ويجري ببغداد اليوم الجمعة المصادف (23/6/2017) .. من رفع صور الزعيم الايراني الراحل خميني..  والحالي خامنئي ..  القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور  الايراني.. يخجل من نفسه ان كان لديه ذرة شرف واخلاق وقيم:

الاساءة لمرجعية النجف الاشرف .. فتوضع صور المرجع الاعلى السستاني .. بالمظاهرات خلف صور الخميني وخامنئي.. في وقت السستاني المرجع الشيعي الاعلى (وخميني وخامنئي) مجرد حكام لدولة .. والسستاني اصلا لم يدعو للمشاركة في المظاهرات فلماذا يزج بها قسرا الا للاساءة له واستغلاله.

القنوات الاعلامية الايرانية الهوى والتمويل والولاء (كالعهد وافاق والعالم وغيرها) ضمن استراتيجية (فارسية) تعمدت عرض (مباشرة من بغداد وطهران معا) بشاشة واحدة.. لترسل رسالة (بان بغداد ايرانية).. والشيء بالشيء يذكر..ان (افاق) التابعة للمالكي وحزب الدعوة.. بتوجهاتهم الفكرية البالية الفقيرة فكريا وانعدام ثقافي ومعرفي واضح.. يضعون شعار على شاشاتهم.. تحت عنوان.. (القدس وليس اورشليم) بشكل مضحك متناسين بان (اورشليم هو الاسم الذي اوسست عليه اولا.. وتعني ارض السلام..لان اور تعني مستوطنة بالسومرية كمدينة اور جنوب منطقة العراق. .وشلم تعني السلام.. اما القدس اسم مستحدث اصلا).. لم يطلقه اهلها عليها تاريخيا..

رغم محاولات النظام الايراني ان يظهر بدعة القدس العالمي له صيت كبير..الان انه فشل فشلا ذريعا وخاصة ببغداد.. فالمتابع يرى من شارك فيه هم المليشيات واعوانهم .. وباستعراضات عسكرية بائسة.. لمليشيات تقاتل في سوريا لجانب النظام الدكتاتوري لبشار الاسد وولاءا لنظام ولاية الفقيه الايرانية وتبايع خامنئي كقائد لها..بمعنى لم تكن هناك مظاهرات شعبية اصلا.. 

مليشة ايران اثبتت انها متحالفة مع القوى الارهابية التي تمولها قطر.. وكشف ذلك بدعم ايران لقطر رغم تمسك قطر بسياساتها وعدم التراجع عنها..كما كشفت الايام تحالف ايران مع الاخواني اردوغان وافتخار طهران بان  ايران اول دولة وقفت لجانب اردوغان ضد الانقلابيين..

يوم الفرس العالمي .. ببغداد .. تحت عنوان (القدس).. كشف حقيقة بان (مليشة الحشد صناعة ايرانية) ليس لها علاقة بفتوى السستاني.. فاضافة لان السستاني لم يصدر منه ولا من وكلاءه اسم (الحشد) بل يذكر السستاني مصطلح (المتطوعين) تميزا لهم عن مليشة الحشد.. كذلك ما صرح به المالكي بانه هو من اسس الحشد .. وان فتوى السستاني جاءت بعد يومين من قرار المالكي بتاسيس الحشد.. وكذلك ما صرح به زعماء مليشة الحشد بانهم تاسسوا قبل فتوى السستاني .. وانهم غير معنيين بمصير الحشد.. وغير ملزمين باي قرار الا من الخامنئي الزعيم الايراني فقط لا غير.. كله يثبت بان مليشة الحشد عملاء خونة لمصالح ايران القومية العليا.

مليشة الحشد اثبتت عمالتها وخيانتها.. مثال الاخبار اشارت بان هناك مخططات لتواجد قوات دولية بسوريا.. منها قوات رسمية ايرانية وروسية بمحيط دمشق؟؟ واردنية وامريكية بالجنوب السوري.. وهكذا.. (ليطرح سؤال).. الاف مؤلفة من الشيعة العرب الذين زجوا بالمستنقع السوري قتلوا وارسلت جثثهم لمقبرة النجف.. فلماذا جنت ايران المكاسب.. فلماذا قوات ايرانية وليست عراقية؟؟ في وقت الايرانيين لم يخسرون من شبابهم شيء مقارنة بالاف مؤلفة من دماء  الشيعة العرب من ابناء وسط وجنوب منطقة العراق؟؟

الجواب/ لان مليشة الحشد تقاتل نيابة عن مصالح ايران القومية  العليا فالمكاسب بعد ذلك تعود للنظام الايراني حصرا. يذكرنا ذلك بتصريح روحاني ردا عن اعتراض طلبة ايرانيين على تواجد ايراني بالعراق.. رد روحاني (ان تواجد الايرانيين بالعراق هو  وراء رفع العقوبات الاقتصادية والتجميد وتمرير البرنامج النووي حسب الاتفاق الدولي باجتماعات ظريف كيري).. اي  ايران لم تطرح اي ملف فلسطيني لتفاوض لصالحه باي اجتماع دولي مع امريكا او امريكا..

ضمن مخططات ايرانية (لتشويه التشيع ومسخه وتسخيره لمصالح قومية ايرانية).. ولكن هيهات هيات.. محاولة ان تصور ان (التشيع هو الولاء لنظام ولاية الفقيه ولزعماء ايران).. وليس (التشيع هو الولاء للامام علي والائمة المعصومين).. ثانيا مليشة الحشد لو كانوا فعلا شرفاء كان قاتلوا وتوجهوا للدفاع عن الشيعة العرب بالاحساء والقطيف والاحواز والبحرين.. لقيام دولة للشيعة العرب من البحرين لسامراء.. ولكن كيف نطلب الشرف من عملاء رخاص كل همهم الدفاع عن الاجنبي الايراني ومخططات  ايران للوصول للمتوسط عبر سوريا والمثلث الغربي بمنطقة العراق بمناطق سنية وكوردية وتركمانية ليس لنا فيها ناقة ولا جل كشيعة عرب.. وان يكون الحشد مجرد مرتزقة لحماية نظام سياسي فاسد ببغداد (المنطقة الخضراءلتستمر الدجاجة الفاسدة التي تبيض ذهبا لايران وللقوى الفاسدة الحاكمة ببغداد والموالية لايران..

كيف نطلب الشرف من  عملاء لايران.. ان يحررون الشيعة العرب بالمنطقة.. وايران قائمة على نهب نفط الشيعة العرب بالاحواز.. كالسعودية القائمة على نهب نفط الشيعة العرب بالاحساء والقطيف.. كيف نطلب الشرف من الذين يرون بام اعينهم كيف عملاء ايران بالحكم ببغداد يحرقون الغاز بجنوب منطقة العراق ومنها بالبصرة.. لتعلن ايران  عن تصديرها الغاز الايراني للعراق.. وكيف تعمدوا الفساد باموال الكهرباء التي وصلت لاكثرمن40 مليار دولار.. حتى تهيمن ايران على الكهرباء بالعراق عبر تصديرها كهرباء رديئة بمليارات الدولارات ..

 وكيف شيعة ماما طهران.. تعمدوا  افشال القطاع الصناعي والزراعي والخدمي بمنطقة العراق.. لجعل العراق سوق استهلاكية لبضائع ايران الرديئة بعشرات المليارات الدولارات بالسنوات الماضية لحد اليوم .. وضحية ذلك ملايين العاطلين عن العمل من الشيعة العرب .. الذين يعمد النظام الايراني الحقير على  استغلالهم بزجهم بالمستنقع  السوري والمثلث الغربي وحتى مخطط لزجهم بكوردستان لمصالح ايران القومية العليا الخبيثة..

الحشد بهذه المظاهرات..   تعلن ولاءها لنظام اجنبي (خامنئي) الحاكم الايراني وبيعتها لنظام اجنبي (نظام ولاية الفقيه).. بكل خسة..

وهنا نضع النقاط التي تثبت اكذوبة طروحات بدعة (محور المقاومة والممانعة):

مصطلح (محور المقاومة والممانعةيخبص الدنيا ضد اسرائيل.. والمضحك ان هذا المحور متحالف مع (روسيا). .ويشمل (روسيا ، ايران، حزب الله، مليشات ولي الفقيه، النظام السوري)..  وروسيا تقيم علاقات مع اسرائيل وتتحالف معه.. في وقت أعلن الرئيس بوتين أن تطوير العلاقات البناءة والمتبادلة المنفعة مع إسرائيل في المجالات السياسية والاقتصادية والإنسانية وغيرها كانت، وستبقى، أولوية السياسة الخارجية الروسية“).. وتعاطف القيادة الروسية مع إسرائيل، ردة فعل بوتين على مقتل الفتيان الإسرائيليين الثلاثة. حينها قال: “أساند كفاح إسرائيل حين تحاول حماية مواطنيها. سمعت عن عملية قتل الفتيان الثلاثة المروعة. هذا عمل لا يجوز السماح به، وأرجوكم نقل تعازيّ الخاصة لأسرهم”. صرح بوتين بذلك في أثناء لقائه في موسكو حاخامات إسرائيليين )..

 (100) الف صاروخ .. تعلن ايران امتلاكها..  وعن معامل للصواريخ تحت الارض الايرانية.. ولم نسمع يوما صاروخ واحد تطلقه ايران على اسرائيل. منذ مجيء  الخميني بطائرة فرنسية ونزل بطهران متكئا على يد الطيار الفرنسي.. . في حين صدام المقبور ضرب اسرائيل بـ 39 صاروخ .. و ايران اتهمت صدام بالعمالة لاسرائيل؟؟ وايران الغير عميلة لاسرائيل حسب وصفها لنفسها. تؤمن  امن اسرائيل.

 اذا ما قارنا نسبة التهديدات التي تهدد فيها ايران بضرب دول المنطقة الخليجية المسلمة.. بعدد ما تهدد اسرائيل..  نجد ان الترجيح للتهديدات ضد الدول الاسلامية.. لينكشف زيف ايران وثورتها الاسلامجية البائسة  التي هي سبب الاساس في تقوية  الجماعات الارهابية الاسلامية بالعالم بدعم الخميني منذ عام 1979 الجماعات الاسلامية ضد الانظمة الحاكمة بالمنطقة.. لايصالهم للحكم لاقامة دول تقيم الشريعة.. ومن نتائجه طالبان وداعش اي دولة  الخلافة..

 ايران نمر من ورق.. فايران تخشى من ضربها بمئات الصواريخ والقنابل النووية الاسرائيلية.. فتلجئ لمليشيات  تصنعها بالمنطقة للحرب بالنيابة عن  مصالح ايران القومية العليا.. واشغال المنطقة بحروب بعيدا عن الاسرائيليين  .

وهنا نضع تعجبنا الذي كررناه سابقا ونكرره اليوم بهذه المناسبة:

امريكا تدعم الشيعة العرب بمنطقة  العراق ونجد البعض حائرا مع من يتحالف؟؟ مع امريكا التي تدعم الشيعة ضد داعش واسقطت امريكا موروث 1400 سنة من حكم السنة  على رقاب الشيعة عام 2003 وليس فقط حكم صدام و البعث  وحكم الاقلية  السنية.. ودعمت امريكا انتخابات وصل عبر صناديقها شيعة للحكم.. (لم  تختار امريكا من يحكمون) بل اختارتهم الاصابع الزرقاء التي خدعتهم ايران (بالعمائم السوداء والبيضاء).. ليصل شيعة ماما طهران الذين عاثوا  الفساد والافساد بالارض.. وابعدوا افضل الشركات العالمية وخاصة الامريكي عن منطقة العراق ليجلبون بديل عنها افسد الشركات وافشلها بالعالم المتمثلة بالشركات الايرانية والصينية والمصرية والتركية والسورية وامثالها البائسة..

ام يتحالفون مع روسيا  ومحور ايران وحزب الله ونظام بشار الاسد الذين جعلوا منطقة العراق ارض محروقة منذ عام 2003 باعتراف المالكي بان سوريا حليفة  ايران دعمت الارهاب منذ عام 2003 لعام 2011.. .و اليوم تستغل ايران الشيعة ايضا عبر استغلالها للحشد ومليشياته لتصفية حسابات طهران ولمصالح ايران القومية

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم..  ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم   .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي

   

 

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث