مِن مآثر الجيش العراقي الباسل - اللواء فوزي البرزنجي

المتواجدون الأن

107 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

مِن مآثر الجيش العراقي الباسل - اللواء فوزي البرزنجي

 

 

 

خلفية تأريخية

 أولاً. دخلت الكلية العسكرية مصنع الأبطال في( 17/10/1964) الدورة 44 وأكملنا السنة الاولى ( صف المستجد ) هكذا تسميته في الكلية (،) في 14 تموز1965 وبعد عطلة صيفية لمدة شهرين بدأت السنة الثانية (صف المتوسط ) و أكملنا السنة الثانية في 14 تموز1966 وأُعطيتْ لنا عطلة صيفية لمدة شهر واحد لتبدأ السنة الثالثة ( صف المتقدم )(،) إن التسميات المشار اليها آنفا لها قيمة عند تلاميذ الكلية العسكرية لايمكن مسحها من الذاكرة لما فيها من قصص طريفة وعنيفة بنفس الوقت وفي هذه السنة قُلِصتْ الفترة الزمنية المقررإنتهائها في 14 تموز1967 وكُثِفَتْ المناهج التدريبية وتنوعت بين التدريب التعبوي المعتاد و التدريب التعبوي على الحروب الجبلية و التدريب على القتالات الخاصة (دورة الصاعقة ) وكانت هذه الدورة من أشد أنواع التدريب العنيف لإن هذا الصنف كان حديث التشكيل في الجيش وضباطه من أكفأ الضباط ومن أهم التمارين فيها هو تمرين تطعيم المعركة ( بالعتاد الحي ) وتم تقديم موعد التخرج إلى 6 كانون ثاني1967 الذي يصادف عيد تأسيس الجيش العراقي الباسل وتم تنسيبي الى صنف المشاة ( سيد الصنوف ) كما أطلق عليه القائد الإنكليزي المشهور مونتيكمري خصم القائد الألماني المشهور رومل الذي خاضَ غِمار الحرب العالمية الثانية في شمال افريقيا.

 

             ثانياً. تم تعييني في الفرقة الرابعة التي كان معسكرها  الدائم في الموصل  وبعد إجازة لمدة 10 ايام إلتَحَقنا إلى قيادة الفرقة الرابعة وقد إلتقى بنا قائدها شيخ الجيش العراقي الفريق الاول الركن عبد الجبار شنشل وكان في حينه برتبة لواء ركن والقى فينا كلمة توجيهية وتوصيات مهمة ثم إشتركنا في دورة تأهيلية في سرية مقر الفرقة بعدها جرى توزيعنا إلى الافواج وكان نصيبي الفوج الثالث لواء المشاة الثامن عشر كان في حينها في منطقة بيباد في قاطع العمادية حيث تم توجيهنا من قبل آمر الفوج المرحوم العقيد دحام عبد القادر النعيمي ونُسِبتُ إلى السرية الثانية التي كانت مكلفة بمسك ربايا في السلسلة الجبلية المسماة سَرعمادية لكن لم أبقى في هذا الفوج الإ فترة قصيرة.

 ثالثاً. أجريت معاملة تبادل نقل مع ضابط من مدينة الموصل ينتسب الى الفوج الاول لواء المشاة الاول ( فوج موسى الكاظم ) أول فوج شُكِلَ بالجيش العراقي كان الفوج في حينها في مدينة أربيل إلتحقت بالفوج يوم 2 ايار1967 .

 

الموقف العسكري العام في منطقة الشرق الأوسط

 

أولاً. منتصف شهر أيار 1967 تدهور الموقف السياسي والعسكري في منطقة الشرق الأوسط حيث قامت إسرائيل بتحشيد قطعاتها المدرعة شمال الأرض المحتلة بإتجاه الأراضي السورية .

ثانياً. رد فعل سريع غير مدروس قامت الجمهورية العربية المتحدة بسحب المراقبين الدوليين من سيناء وغلقت مضائق تيران بوجه المِلاحة في خليج العقبة لتشديد الخناق البحري على إسرائيل من أجل تخفيف الضغط العسكري عن الحدود السورية.

 ثالثاً. في  25 ايار1967 صدرت الأوامر من وزارة الدفاع بحركة الفوج إلى بغداد بعد التنقل والوصول إلى بغداد عسكر الفوج في كلية الضباط الإحتياط في معسكر الرشيد مقابل قاعدة الرشيد الجوية وفي صباح اليوم الثاني لوصول الفوج الى معسكر الرشيد عقد آمر الفوج المرحوم المقدم الركن طارق محمود جلال مؤتمر لإيضاح أسباب حركة الفوج الى معسكر الرشيد حيث أُستدعيَ مساء اليوم السابق إلى ديوان وزارة الدفاع وإستلم التوجيهات وموجز عن مهمة الفوج المقبلة وبعد الترحيب بآمري السرايا حينها كنت أشغل منصب آمر الفصيل الثاني وآمر للسرية الأولى بالوكالة.

رابعاً. شرح آمر الفوج موجز الأوامر التي تضمنت إن وزارة الدفاع وقع إختيارها على الفوج الاول لواء المشاة الاول لإرساله الى الجمهورية العربية المتحدة ليمثل الجيش العراق الباسل في أي واجب قتالي في سيناء وكان من ضمن التوجيهات تدريب الفوج على الإركاب والترجل في طائرات النقل العسكرية وإكمال ملاك الفوج من الأشخاص من الضباط والجنود وإكمال نواقص الفوج من التجهيزات العسكرية و إستثناء الجنود الغير اللائقين بدنياً من السفرمع الفوج.

 

خامساً. بعد إنتهاء مؤتمر الأوامر بدأ الفوج العمل مثل خلية النحل كل آمري السرايا والفصائل يعملون بشكل غير إعتيادي لإكمال النواقص ، من ضمن منتسبي الفصيل الثاني كان جندي أول إسمه حمد الله صياد عدد رشاشة دكتريوف كان قصير القامة نحيف البنية مسيره غير طبيعي لإصابته بإطلاقةٍ في ساقه في قاطع سرسنك من قبل البيشمركة عندما كان الفوج  في ذلك القاطع  كان حمد الله صياد من محافظة الناصرية إستدعيته وأخبرته بإن الأوامر تقتضي ببقائك في بغداد مع المتروكين من الفوج – كان جوابه مايلي:

 إني جندي أول حمد الله صياد عدد رشاشة دكتريوف عندما كان فصيلنا في ربايا سرسنك محاصر لمدة شهر ونصف من قبل البيشمركة  ونأكل العِشب وأُصِبتُ في ساقي بطلقة وما إستسلمنا هسه ما تأخذوني وياكم ؟ أريد مقابلة آمر الفوج..

 وفِعْلاً قابله آمر الفوج ولكن لم يقتنع وقال بالحرف الواحد

 شگول لأهلي وعشيرتي من أذهب إجازة ؟

 قلت له هذا أمر يبنغي تنفيذه

سادساً. إستمر الفوج بالتدريب على الإركاب والترجل في الطائرات وتقرر السفر يوم 31 ايار1967 إلى مصر وخلال هذه الفترة أقام وزير الدفاع المرحوم شاكر محمود شكري دعوة غداء على شرف الفوج في النادي العسكري في الميدان على نهر دجلة حضرها رئيس أركان الجيش المرحوم اللواء حمودي مهدي وآمر اللواء المرحوم العقيد الركن خليل إبراهيم محمود أغا والملحق العسكري المصري في بغداد  

توديع رسمي مهيب للفوج قبل المغادرة

 أولاً. صباح يوم 31 ايار 1967 أُقيم للفوج حفل توديع مهيب في قاعدة الرشيد الجوية حيث إصطفت خمسة طائرات نقل نوع اوكرانيا على أرض المطار وأمامها وقفت الوجبة الاُولى من الفوج بتشكيل النسق وحظر رئيس الجمهورية المرحوم الفريق عبد الرحمن عارف وكبار ضباط الجيش وعُزِفَ السلام الجمهوري وأدى الضباط التحية العسكرية وبعد ذلك قام رئيس الجمهورية بتفتيش الوجبة الأُولى من السرايا المغادرة .

 ثانياً. أثناء التفتيش حدث مالم لم يكن في الحسبان حين قال الجندي الأول حمد الله صياد يجب أن أكون معكم حيث كان يرتدي قيافة المعركة كاملة ويطغه فوق حقيبة الظهر وحال إجتياز رئيس الجمهورية للسرية الأولى وبسرعة فائقة ركض من بين المدعوين وصعد إلى الطائرة الأولى التي كانت مخصصة للسرية الأولى .

ثالثاً. أبى هذا الجندي إلا أن يكون مع إخوانه في الفوج هكذا كانت شيمة جنود الجيش العراقي الباسل لا يهابون الموت وأثناء مرور الطائرات فوق شبه جزيرة سيناء قرب مدينة السويس شاهدنا الدفاعات في تلك المنطقة حيث هبطت الطائرات في مطار عسكري شمال مدينة السويس إسمه مطار كبريت وبعد الهبوط والترجل جرى نَقْلِنا بالعجلات إلى قاعدة فايده الجوية غرب البحيرات المُرة جنوب مدينة الاسماعلية بحدود 30 كيلومتر.

 رابعاً. في اليوم الثالث  تكامل تنقل الفوج  يوم 2 حزيران 1967  ويوم   3 حزيران ذهب آمر الفوج بصحبته آمري السرايا إلى قاطع خان يونس لغرض الإستطلاع حيث تقرر أن يمسك الفوج قاطع دفاعي هناك يوم 4 حزيران جرى تحميل أثقال الفوج في عربات نقل السكة الحديد وتقرر حركة الفوج ليلة 4 / 5 حزيران إلى خان يونس.

زيارة رئيس الوزراء و وزير الدفاع إلى مصر

     أولاً. ليلة 4 / 5 حزيران تلقى الفوج برقية تنص ، وصول رئيس الوزراء المرحوم اللواء طاهر يحيى إلى القاهرة ورغبته باللقاء بمنتسبي الفوج قبل إستلام مهمته كانت الأحداث السياسية والعسكرية تتسارع حيث طلبت القيادة المصرية سحب قوات المراقبة الدولية من خط الحدود المصرية الإسرائيلية.

ثانياً. إستمرار القوات المصرية بالتدفق بإتجاه سيناء عبر جسر الدفرسوار في مدينة الإسماعيلية وسط قناة السويس لذا تأجلت حركة الفوج من ليلة 4 / 5 حزيران إلى ليلة 5 / 6  حزيران كانت حركة الطائرات المقاتلة  طيلة أيام 31 ايار و1 / 2 / 3 / 4 حزيران مستمرة بدون توقف إبتداءاً من الضياء الأول حتى الضياء الأخير كان مدرج قاعدة فايده الجوية لا يبعد أكثر من 200 متر عن مكان إسكان الفوج كنا نشاهد إصطفاف الطائرات المقاتلة على (الد سبرسل) وهي محملة بكامل أسلحتها كانت من أنواع ميك 21  وميك 19  وميك 17 .

بدأ حرب حزيران سنة 1967

أولاً.  صباح يوم 5 حزيران لم نشاهد أي حركة طيران للطائرات المقاتلة المالوفة كما في الأيام السابقة (،) وفي تمام الساعة 900 من يوم 5 حزيران ذهب آمر الفوج إلى قاعدة فايدة الجوية حيث كان من المقرر وصول رئيس الوزراء بحدود هذا الوقت وفي الساعة 910 إقتربت الطائرة وبدأت بالهبوط على المدرج وفي تمام الساعة 920  ترجل رئيس الوزراء من الطائرة وفي هذا الوقت بالذات شاهدنا تشكيل يتكون من 12 طائرة مقاتلة على إرتفاع مُنخفظ جداً بدأت بقصف المدرج فكانت مفاجئة لنا ولجميع المتواجدين في القاعدة لا نعرف ماذا يحدث  وماذا نفعل؟؟ .

ثانياً. أصْدَرَ معاون آمر الفوج آمراً بسرعة تفريق الفوج والإنتشار لتفادي وقوع أي خسائر إستنتجنا إن الحرب بدأت  وصل رئيس الوزراء وبرفقته وزير الدفاع و وزير الوحدة وإلتقى بضباط الفوج وإستمرت الغارات الجوية بدون توقف حتى الضياء الإخير وكان عدد الغارات قد بلغت 12 غارة جوية على قاعدة فايده الجوية وكنا نشاهد الطائرات المقاتلة الجاثمة على الأرض تحترق ولم يسلم منها إلا عدد قليل جدا وبدأت المحطات الإذاعية تعزف المارشات العسكرية بشكل متواصل واستمرت الغارات الجوية على هذه الصورة للايام 5 / 6 / 7 / 8 / 9  حزيران .

ثالثاً. عندما كنا طلاب في الكلية العسكرية درسنا في  التاريخ العسكري لحرب شمال أفريقيا بين دول المحور والحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية كان أُستاذ التاريخ المرحوم العقيد الركن حاج إدريس إبراهيم يؤكد إن الذي يملك التفوق الجوي في قتال الصحراء هو الذي يربح الحرب .

رابعاً. رغم إن سِلاح الهندسة قام بإصلاح مدارج القاعدة ليلة (5/6) حزيران إلا أن عدد الطائرات التي سَلِمَتْ من التدمير قليل جداً كنا نشاهد هذه الطائرات تقوم بمهمات جوية ولكن التفوق الجوي الإسرائيلي كان هو الأرجح .

خامساً. مساء يوم 8 /9 حزيران إستلم الفوج أمراً بالحركة إلى منطقة القاهرة وفي صباح يوم 9 حزيران تم إركاب الفوج في عربات القطار وتحرك بحدود الساعة 830 كانت حركة القطار محفوفة بالمخاطر لأن القوة الجوية الإسرائيلية أنهت مهمة تدمير القوة الجوية المصرية وبدأت بضرب أهداف حيوية منها على سبيل المثال جسر الدفرسوار على قناة السويس في مدينة الاسماعيلية لشل حركة خطوط المواصلات ومنع إمداد القطعات شرق القناة بما تحتاج من مواد التموين وقطع طريق إنسحاب القطعات إلى غرب القناة تحرك القطار  مُتجِهاً نحو الشمال بإتجاه مدينة الإسماعيلية ثم مدينة الزقازيق الواقعة شمال غرب الإسماعيلية .

 

تكاتف الشعب مع الجيش والقيادة السياسية عند الأزمات

 أولاً. حال الوصول لمحطة قطار مدينة الزقازيق شاهدنا منظراً لن أنساه طيلة حياتي يدل على حب الشعب المصري للجيش حيث كان الآلاف من طلاب الجامعة والمدارس الثانوية والمواطنين  يحملون الزهور بيد ورغيف العيش باليد الأُخرى وحال توقف القطار تزاحموا على تقديم مايحملون الى الجنود من نوافذ العربات...

 بعد توقف قصير واصل القطار السير بإتجاه القاهرة حيث وصلها بعد الظهر وإتجه نحو جنوب غرب القاهره حيث محطة مدينة المرازيق التي لاتبعد عن القاهرة أكثر من 20 كيلومتر بعد الترجل من القطار بقى الفوج في

المحطة بإنتظار العجلات  

ثانياً. مع غروب الشمس بدأ الطيران الإسرائيلي يحلق في سماء القاهرة وقذائف المضادات الجوية تملأ سماء القاهرة لم اُشاهد مثل هذا المنظر إلا خلال العدوان الثلاثيني على العراق سنة 1991 عندما كانت طائرات التحالف تقصف أهداف حيوية في بغداد الحبيبة.

ثالثاً. بعد غروب الشمس مُباشرةً يوم 9 حزيران القى الرئيس الراحل جمال عبد الناصر كلِمته بثتها محطات التلفزة ومحطات البث الإذاعي وأعلن إستقالته وتحمله المسؤولية عما حدث لكن الشعب المصري رفض إستقالة جمال عبد الناصر كان عدد نفوس القاهرة في ذلك الوقت 3 ملايين وخلال الدوام الرسمي يتنقل 2 مليون من الاطراف إلى القاهرة بعد ساعة من إذاعة الإستقالة خرج ملايين المصريين إلى شوارع القاهرة بحيث لم يبقى مجال للحركة راجِلاً بين شوارعها  شاهدنا ذلك من خلال البث المباشر للتلفزيون وكان هذا الموقف العفوي أكبر إستفتاء شعبي ليس في مصر بل في العالم على حب الشعب المصري للرئيس الراحل جمال عبد الناصر .

رابعاً. تم  نقل الفوج بعجلات مدنية الى معسكر في الصحراء عرفنا إسمه لاحقا بمعسكر دهشور أوينا تلك الليلة منهوكي القوى وقلوبنا تقطر دماً لما حدث للجيش المصري في سيناء.

 

إتخاذ موضع دفاعي على عجل للدفاع عن القاهرة

 أولاً. صباح يوم 10 حزيران ذهب آمر الفوج لإستطلاع الموضع الدفاعي المناط للفوج شرق القاهرة على الطريق الصحراوي الذي يربط مدينة القاهرة بمدينة الإسماعيلة للدفاع عن مدينة القاهرة .

ثانياً. بعد عودة آمر الفوج أخبرنا بان المدفعية الإسرائلية الثقيلة قصفت مكان الفوج في قاعدة فايده الجوية بشدة ليلة 9 /10 حزيران .

ثالثاً. في المساء أذاعتْ الإذاعة الإسرائيلية نبأ قصف موقع كتيبة المشاة العراقية  في فايده و تكبيدها خسائر جسيمة  لو بقى الفوج  في مكانه يوم  9 حزيران ولم يتحرك من مكانه لحلت كارثة بالفوج ، من هذا الخبر إستنتجنا إن الجواسيس منتشرين في عموم مدن القناة .

رابعاً. يوم 10 / 11 حزيران باشر الفوج بإعداد موضع دفاعي على طريق الإسماعيلية الصحراوي شرق مطار القاهرة الدولي تَحسُباً لإحتمال إستمرار زحف الجيش الإسرائيلي غرب القناة بإتجاه القاهرة إلا أن هذا لم يحدث  لصدور قرار مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار ليلة 10 /11 حزيران 1967 .

خامساً. مكث الفوج فترة في معسكر دهشور لغرض التدريب وإنتظار وصول عجلات الفوج من العراق عن طريق بيروت - الإسكندرية بواسطة السُفُنْ (،) بعد وصول العجلات أصبح لدى الفوج حرية حركة.

 

الفوج يتهيأ لإستلام مهمة جديدة في خط المواجهة على قناة السويس

 أولاً. في نهاية أيلول صدرت الأوامر بحركة الفوج إلى خط المواجهة على قناة السويس في قاطع الإسماعيلية تحديداً بحيرة التمساح ومنطقة  قصر الملك فاروق والغابة المحيطة بالقصر.

ثانياً. حال الوصول إلى مدينة الإسماعيلية تم توزيع الفوج حسب توجيهات قيادة فرقة المشاة الثانية المصرية فكان نصيب السرية الأولى قاطع حوض السُفُنْ  وبناية هيئة قناة السويس وعلى يسارها السرية الثالثة وبدأ الفوج بإعداد المواضع الدفاعية وكان أغلب العمل يجري ليلاً لأن المسافة بين المواضع الدفاعية  للجيش الإسرائيلي شرق قناة السويس والمواضع الدفاعية للجيش المصري غرب القناة في أغلب الأماكن لاتزيد عن 200 متر الذي هو عرض قناة السويس .

ثالثاً.في هذه المرحلة كان التفوق الإسرائيلي هو الراجح لإن الجيش المصري خسر جميع معداته العسكرية خلال 5 أيام فقط لكن المساعدات السوفيتية عبر الجسر الجوي كانت سريعة وذات نوعية أفضل خاصة الدفاعات الجوية والمدفعية الثقيلة  

 رابعاً. أحدثت البحرية المصرية نقلة نوعية بتدميرها للبارجة الإسرائيلية المسماة إيلات التي تُعْتََبَرُمركز ثقل البحرية الإسرائيلية قِبالة سواحل بور سعيد في البحر الأبيض المتوسط وإغراقها خلال خمسة دقائق فقط وعلى متنها أكثر من خمسين ضابط بحري حيث ساد الفرح وإرتفعت معنويات قطعات الجيش المصري على طول جبهة قناة السويس ولكن قامت إسرائيل بقصف المُنشآت النفطية في مدينة السويس كَرَدُ فعْلٍ إنتقامي لغرق البارجة إيلات .

 الفريق عبد المنعم رياض رئيس أركان الجيش المصري يتفقد جبهة القتال

 

       أولاً. كان الفصيل الثاني الذي كُنتُ آمِراً له مكلف بالدفاع عن بناية هيئة قناة السويس المؤلفة من 12 طابق الواقعة على ضفة بحيرة التمساح في مدينة الإسماعيلية وكان مرصد المدفعية المصرية يتواجد في الطابق ما قبل الأخير كنت أصعد إلى المرصد لمشاهدة الدفاعات الإسرائيلية شرق قناة السويس مُسْتخْدِماً السلالم لعدم وجود كهرباء حيث تم تدميرمحطات التحويل الكهربائي من الضغط الفائق إلى الضغط العادي وتم إخلاء جميع المدنيين من مدينة الإسماعيلية عدا متطوعي الهلال الأحمر المصري .

ثانياً. في أحد الأيام قام الفريق عبد المنعم رياض رئيس اركان الجيش وبصحبته مجموعة من الخبراء الروس بزيارة تفقدية للمواضع الدفاعية وطلب من آمر سرية مشاة مصرية تجميع سريته ولكن آمر السرية لم يتمكن من تجميع السرية لأكثر من 20 دقيقة لإن التراخي كان ظاهراً للعيان في قطعات الجيش المصري .

ثالثاً.إنتبه الخبراء الروس إلى القطعات المجاورة وهي سرايا من فوج مشاة الجيش العراقي فتقدموا بإتجاهها حيث قام آمر الفصيل الملازم عبد الرضا مانع  بتجميع فصيله بكامل قيافة المعركة خلال أقل من خمس دقائق أثار إعجاب الخبراء الروس ودهشوا من الفارق بالإستعداد القتالي وتحصينات الميدان بين الفوج العراقي والفوج المصري المجاور تقدموا اليه وصافحوه  أحد الخبراء ربت على كتفه وقال باللغة الروسية  ( خرشو) معناها جيد وكررها عدة مرات طلبوا من رئيس أركان الجيش المصري أن يكون إستعداد و دفاعات الجيش المصري مشابه  لفوج مشاة الجيش العراقي.

 قائد فرقة المشاة الأولى في الجيش العراقي يزور جبهة القتال

 

أولاً.بعد أكثر من 6 أشهرعلى تواجد الفوج في خط المواجهة على قناة السويس وتحديداً في 6 كانون الثاني 1968 زار القاهرة قائد فرقة المشاة الأولى المرحوم اللواء الركن زكي حسين حلمي قبل وصوله إلى مدينة الإسماعيلية تم تهيأة قيافة الميدان له وحال الوصول إرتدى القيافة وتفقد مواضع الفوج وأصدر توجيهاته بصدد بعض  النقاط التي شاهدها غير  صحيحة .

ثانياً. تم نقل آمر الفوج السابق المقدم الركن طارق محمود جلال وجيئ بآمر فوج جديد هو المقدم الركن محمد حسن شلاش حيث كان يشغل منصب معلم التعبية في ال

أولاً.بعد أكثر من 6 أشهرعلى تواجد الفوج في خط المواجهة على قناة السويس وتحديداً في 6 كانون الثاني 1968 زار القاهرة قائد فرقة المشاة الأولى المرحوم اللواء الركن زكي حسين حلمي قبل وصوله إلى مدينة الإسماعيلية تم تهيأة قيافة الميدان له وحال الوصول إرتدى القيافة وتفقد مواضع الفوج وأصدر توجيهاته بصدد بعض  النقاط التي شاهدها غير  صحيحة .

ثانياً. تم نقل آمر الفوج السابق المقدم الركن طارق محمود جلال وجيئ بآمر فوج جديد هو المقدم الركن محمد حسن شلاش حيث كان يشغل منصب معلم التعبية في الكلية العسكرية سابقاً كما إن صنفه مشاة بينما آمر الفوج السابق صنفه مدفعية ومن خلال تجربتنا العملية إن إختيار ضابط لإشغال منصب آمر فوج مشاة يجب أن يكون من صنف المشاة لانه يعرف التفاصيل الدقيقة عن الصنف .

ثالثاً. قام آمر الفوج الجديد بزيارة قواطع السرايا بزيارات في أوقات مختلفه نهاراً وليلاً وبدون إشعارمسبق للسرايا والتأكُدْ شخصياً من قيام الضباط بواجباتهم بشكل صحيح وتأكد شخصيا بإن ضباط وجنود الفوج على مستوىً عالٍ من المسؤولية في تنفيذ الواجبات المُناطةِ بهم.

  الرئيس الراحل جمال عبد الناصر يزور جبهة القتال

كلية العسكرية سابقاً كما إن صنفه مشاة بينما آمر الفوج السابق صنفه مدفعية ومن خلال تجربتنا العملية إن إختيار ضابط لإشغال منصب آمر فوج مشاة يجب أن يكون من صنف المشاة لانه يعرف التفاصيل الدقيقة عن الصنف .

ثالثاً. قام آمر الفوج الجديد بزيارة قواطع السرايا بزيارات في أوقات مختلفه نهاراً وليلاً وبدون إشعارمسبق للسرايا والتأكُدْ شخصياً من قيام الضباط بواجباتهم بشكل صحيح وتأكد شخصيا بإن ضباط وجنود الفوج على مستوىً عالٍ من المسؤولية في تنفيذ الواجبات المُناطةِ بهم.

  الرئيس الراحل جمال عبد الناصر يزور جبهة القتال

 أولاً. في مساء اليوم الثاني لعيد الأضحى المبارك إتصلت قيادة الفرقة الثانية التي يعمل الفوج بإمرتها تلفونياً بمقر الفوج وتم إخبار مساعد الفوج ما يلي

      يجب حضور ضباط الفوج غداً صباحاً إلى مقر الفرقة لغرض لقاء وزير الدفاع الفريق أركان حرب محمد فوزي بمناسبة عيد الأضحى المبار

ثانياً. بالساعة 900 صباح اليوم الثالث من أيام عيد الأضحى المصادف 12/3/ 1968 ذهبنا إلى المكان المحدد وتم إستقبالنا بحرارة وجلسنا في المكان المخصص لنا في الصف الأول في مثابة الحضور حيث كان أكثر من 600 ضابط بينهم ضباط من وحدات الجيوش العربية – الجزائر- ليبيا – الكويت- السودان والأغلبية من الجيش المصري .

 

  ثالثاً. بعد تكامل الحضور إعتلى المنصة قائد فرقة المشاة الثانية ورحب بالحضور وقال بالأمس أخبرناكم بلقاء السيد وزير الدفاع واليوم أخبركم بلقاء السيد الرئيس جمال عبد الناصر وبعد لحظات إعتلى الرئيس الراحل المنصة ومعه أكثر من 10 جنرالات من جيش الإتحاد السوفييتي وصفق الجميع بحرارة وبدأ الرئيس بتهنئة الحضور بمناسبة العيد .

رابعاً. بعد ذلك بدأ بشرح الموقف السياسي قبل نشوب الحرب والموقف العسكري بتفاصيل دقيقة وشرح أسباب النكسة حقيقةَ كنا على مدى 9 شهور نتمنى أن يُشْرَحْ هذا الموقف من قبل عبد الناصر شخصياً المعلومات التي قالها عبد الناصر رحمه الله دخلت أسماعنا ورسخت في الدماغ ولايمكن أن تُمْسَحْ من الذاكرة إلا في حالة الموت سأذكر مِثالاً منها لإن الحديث إستغرق أكثر من ساعتين .

خامساً. قال عندما:

 كان يزورني قائد فرقة أسئلة عن إستعدادات الفرقة من الناحية القتالية والإدارية وتكامل الرجال فيأتي الجواب كله تمام يفندم نحن على أتم الإستعداد للقتال وبعد النكسة بدأتُ أتحقق من الأسباب فوجدتُ كلام القادة كله على الفاضي لإن الفِرقْ لم تكن مُهَيَأةً للقتال لذلك كان إتخاذ قرارالحرب قرار خاطئ بسبب المعلومات الخاطئة التي قدمها قادة الفرق (،) إعتراف الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بخطأ القرار الذي إتخذه شجاعةَ لايعترف بها كثير من القادة عند إتخاذهم قرارات سياسية خطيرة لدخول بلدانهم الحرب .

 سادساً. من هذا الحديث وأنا برتبة صغيرة قطعت عهد على نفسي أن لا أُعطي معلومة عسكرية غير صحيحة للقيادات العُلْيا مهما كلف الثمن لذلك تعرضتُ مرتين لحكم الإعدام الميداني خلال قيادتي إلى لواء المُشاة التاسع عشر خلال خمسة سنوات ونصف في الحرب العراقية الإيرانية ولكن الله مع الحق دائِماً وساذكر هذه الحوادث مستقبلا إن شاء الله وحين هَمَ الرئيس عبد الناصر بالمغادرة طلبنا التقاط صورة تذكارية معه وللتأريخ لم أعرف سابقاً مغزى ما أذكره الآن  حيث تجمع ضباط الكتيبة الكويتية معنا حينها قال عبد الناصر رحمه الله ( لا لا ) كررها مرتين العراقيين على حِدَه والتقطنا معه صورة شخصية لكل ضابط وصورة جماعية لضباط الفوج وبعد يومين أُرسلت الينا الصور في ظروف لكافة ضباط الفوج - لكي لا أغفل  ما ذكره عبد الناصر بدون تعقيب  تكرر هذا الموقف قبل أحداث 2003 عندما كان الرئيس الراحل صدام حسين يلتقي بمجموعات من الضباط على شاشة التلفزيون يقولون حديث مغاير للحقيقة 180 درجة ومن خلال خبرتي الطويلة سأتحدث عن هذا الموضوع مُسْتَقْبَلاً إن شاء الله .

الدروس المتوخاة

1. الجيش العراقي كان سباقاً للمشاركة في المعارك القومية .

2. جنود الجيش العراقي لا يهابون الموت لإن معدنهم أصيل ويأبى أحدهم بعدم مشاركة إخوانه .

3. كانت وحدات الجيش العراقي الباسل على مُسْتوىً عالٍ من المسؤولية في تنفيذ المهمات المُناطةِ بها .

4. كان منتسبوا الفوج على مستوى عالٍ في الضبط العسكري خلال سنة لم تحدث أي حالة مخلة بالضبط العسكري .

5. كان الفوج محط إعجاب القيادة المصرية لمستواه العالي في التدريب والإلتزام بتنفيذ الواجبات بدِقةٍ مُتناهيةِ خِلافاً لوحدات الجيوش العربية الأُخرى التي لم تكن بمستوى الفوج العراقي بإعتراف القيادة المصرية .

6. كانت نكسة حزيران دافع للإرتقاء بمستوى التدريب التعبوي لاحِقاً في الجيش العراقي .

7. خلال سنة كاملة لم يشكو أيً من منتسبي الفوج أو يتذمر وهو بعيد عن أرض الوطن وبعيد عن عائلته .

 في نهاية شهرنيسان 1968 صدرت الأوامر بإعادة الفوج إلى العراق إستغرقت عملية تنقل الفوج على شكل وجبات إسبوعية مايقارب الشهركان التنقل إلى بغداد بالطائرات ثم إلى المعسكر الدائم في المسيب

 

 

 

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث