الجيش اليمني يحشد لمعركة مصيرية ضد الحوثيين

المتواجدون الأن

115 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

الجيش اليمني يحشد لمعركة مصيرية ضد الحوثيين

 

 

 

 بدأ الجيش اليمني على ما يبدو في إعادة ترتيب أوراقه وحشد قواته استعدادا لطرد الانقلابيين من العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرتهم وأكد اللواء طاهر العقيلي رئيس الأركان العامة الجديد في الجيش اليمني الجمعة، أن مواجهة الحوثيين المسيطرين على صنعاء ومحافظات أخرى باتت مسألة مصيرية.

وقال العقيلي، الموالي للرئيس عبدربه منصور هادي في تصريح نقله موقع “سبتمبر نت” الناطق باسم الجيش “نحن اليوم بتنا نعيش في مناطقنا المحررة بحرية، بينما الناس تحت سيطرة الانقلابيين (الحوثيين) يذوقون شتى صنوف المعاناة واعترف رئيس هيئة الأركان اليمني، أن هناك مشاكل كثيرة تعاني منها المؤسسة العسكرية ولا بد من تجاوزها بالعزيمة ومهما كانت الظروف صحيح لدينا مشاكل لكن نحن نتنفس الصعداء ولنا الفخر هنا.. إن متنا نموت ونحن مقبلون غير مدبرين في جهاد هذه الفئة التي تحمل مشروع الموت، ليس في اليمن فقط، وإنما للعالم كله، وإنما هي تبدأ بالأقرب فالأقرب”، في إشارة إلى جماعة الحوثي ومضى بالقول مهاجما الحوثيين “هؤلاء يحملون شعار الإسلام بينما هم مخالفون لعقيدة الإسلام”، واصفا إياهم بـ”الشرذمة التي تنتهك الأعراض وتأكل أموال الناس بالباطل

واستطرد العقيلي قائلا “هذا ما يحتم علينا مواجهة هذه الفئة لأن المسألة باتت مسألة مصير، نكون أولا نكون وأشار إلى أن البلاد تعيش ظرفا استثنائيا حاليا، وتجب الاستفادة من الإجماع الإقليمي والدولي الداعم للحكومة الشرعيةويعاني اليمن من أزمة حادة منذ أن سيطر الحوثيون وحليفهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح على العاصمة، لكن الجيش اليمني المدعوم من تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية حقق نجاحات في عدة محافظات، وهو يترصد الفرصة المناسبة لطرد الانقلابيين من صنعاء.

وقال وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي في وقت سابق هذا الشهر إن “إيران، المتهمة بدعم المتمردين الحوثيين في اليمن، لا يمكن أن تساهم في حل الأزمة في البلد الذي تمزقه الحرب منذ سنوات عدة لأنها سبب الأزمة وشدد على أن طهران مستمرة في دعم الحوثيين حتى اليوم حيث تعمل على تهريب الأسلحة لهم

وفي السياق ذاته ، أفادت مصادر يمنية الجمعة أن تعزيزات عسكرية أرسلتها ميليشيات الحوثي إلى مديرية  سنحان مسقط رأس وقبيلة الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله  صالح ، وبدأت بالانتشار في المكان وقالت المصادر إن التعزيزات المرسلة إلى سنحان كبيرة، وإن قوات عديدة تمركزت قرب معسكري  ضبوة و  ريمة_حميد كما أكدت أن الحوثيين عززوا مسلحين في مناطق المديرية، خشية تحرك قبيلة سنحان لمساندة صالح. فيما ذكرت مصادر أخرى أن صالح وجه باستنفار قبائل طوق صنعاء المساندة له، كما تم تعزيز وحدات عسكرية تابعة له

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث