العمامة والعقال في قتال!! - صادق السامرائي

المتواجدون الأن

76 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

العمامة والعقال في قتال!! - صادق السامرائي

 

مَن يُقاتل مَن في الواقع العربي المحتدم الصراعات والتفاعلات الدامية الحامية الشديدة الدمار العاتية الخراب؟
واقع يتشظى فيه العقل والقلب ويتمزق الفكر وتتبضع النفس وتتمترس في خنادق المساوئ والشرور والبغضاء.
واقع ما عادت العمامة فيه كالعمامة ولا العقال كالعِقال!!
إنها تناطحات وتصارعات وآليات غاب وإغتصاب!!
عِقال يُقاتل عمامة , وعمامة تقاتل عقال , والقاتل عربي والمقتول عربي , والقاتل مسلم والمقتول مسلم , والأجيج يستعر والسجير ينسجر!!
فالعمامة داست عقلها والعقال بلا عقل , ولا يعنيهما إلا همجيات النفس الأمارة بالسوء والشحناء , وهما في دوامة التقافز إلى سقر , ولسان حالهما ينادي إلى أين المفر!!
العقال خصيم ذاته وموضوعه , والعمامة تعادي جوهرها وغاية رمزها ودلالتها , والإثنان يعمهان في القمامة , وينبشان نفايات العصور ويتمترسان في القبور.
وما يقومان به , يساهم في الواقع المتهالك والزمن المتعارك فهما اللذان يغذيان مناهج الكراهية والعدوانية العربية العربية والإسلامية الإسلامية , وهما الذان يأخذان البلاد والعباد إلى مهاوي الإنقراض والفناء والخسران الكبير.
العمامة والعقال في نزال , وهما الخاسران النازفان لرحيق الوجود ونسغ الحياة العربية , وهما يستدعيان كل عدو لئيم للنيل من وجودهما وتغذية التداعي المقيم.
إنهما في محنة إنقراضية , وتفاعلات دونية , وعليهما أن يستفيقا ويغادرا أوهام السلطة والكراسي , وعلى الشعب أن يثور على العمامة والعقال , ويبني دولته المدنية المعاصرة القادرة على الإستثمار في الطاقات الشبابية والثروات العربية الكفيلة بصناعة المستقبل الأفضل السعيد.
فلا صداقة ما بين العقال والعمامة , ما دام الهدف هو الزعامة!!
فلماذا أصبح الكرسي عندهما يعني الإمامة؟!!
تبا للعقال وللعمامة فالشعب يريد الأمن والسلامة!!

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث