ملياردير آل البيت صولاغ:لن نسمح لمتظاهري إيران إسقاط ولاية الفقيه!!

المتواجدون الأن

64 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

ملياردير آل البيت صولاغ:لن نسمح لمتظاهري إيران إسقاط ولاية الفقيه!!

 

 قال وزير النقل العراقي السابق، باقر صولاغ، اليوم الثلاثاء، أن الكيان الصهيوني فشل بإثارة الشغب في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مثلما فشلت بإقامة دولة شمال العراق، في إشارة الى استفتاء كردستان على “الاستقلال عن العراق”.وقال صولاغ في تصريح صحفي له اليوم: إنه بعد فشل اسرائيل في تحقيق اهدافها في اقامة (دولة) في شمال العراق. تفشل مجددا في اثارة الشغب في إيران”.واضاف، ان التظاهرات في ايران  جاءت بدعم من “الاستكبار العالمي” وان هذه التظاهرات ستفشل  بقوة الحديد وان قوات الحشد الشعبي  سيكون لها دورا كبيرا في قمع هذه التظاهرات التي تريد اسقاط ولايه الفقيه روحنا لها الفداء ،ووصفت المعارضة الايرانية مريم رجوي،اليوم الثلاثاء، “صمت” الدول الغربية حيال ما يجري في بلادها بـ “العار”، فيما أشارت الى أن الحكومة الإيرانية قطعت شبكة الانترنت في البلاد.وذكرت رجوي في مجموعة تغريدات عبر صفحتها في “تويتر”، أن “صمت وتقاعس الدول الغربية حيال قتل المتظاهرين العزل المجردين عن السلاح عار عليها. ويجب أن تشترط حكومات العالم إقامة علاقاتها مع النظام الإيراني بوقف حملات القمع على المتظاهرين وإلغاء حجب الإنترنت”.ولفتت الى أن “نظام الارهاب الحاكم باسم الدين ‏عمد إلى قطع الإنترنت جراء خوفه وتخبطه، ولكن هذه الخطط الجبانة للملالي لا تجدي نفعا وسيكون الخاسر هو النظام الحاكم قبل أي شخص. الإرادة الصلبة للشعب الإيراني والقوة الإبداعية والمبتكرة للشباب المنتفضين هي من يقول كلمة الفصل اليوم

,واهم سبب  في عدم السماح لاسقاط حكم الملالي بيّنه النائب عن كتلة بدر النيابية رزاق الحيدري،الثلاثاء،وقال  ان بعض الاعلام العربي يتناول موضوع التظاهرات في ايران على انه “ربيع”، مشيرا الى ايران هي البلد الاكثر ديمقراطية في العالم.وقال الحيدري في تصريح صحفي له اليوم، ان “حق المطالبة والتظاهر مكفول لكل المجتمعات شرط الا تتم خلاله اعمال شغب واعتداء على مؤسسات الدولة والمال العام”، مشيرا الى ان “كل بلدان العالم تشهد تظاهرات ولأسباب مختلفة لكن الاعلام يتعامل مع بعض التظاهرات بانتقائية، فبعض وسائل الاعلام العربية وصفت التظاهرات في ايران على انه (ربيع)”.واضاف، ان “حكومة ايران ديمقراطية اكثر من كل دول العالم، وتراعي مبادئ حقوق الانسان ومطالب الشعب وحقوقه”، مبينا ان “ايران ستستمع الى مطالب المتظاهرين وستعمل على معالجة مطالبهم وتنفيذ ما يتطلب تنفيذه”.

Comments are now closed for this entry