قمة اليخت السرية

المتواجدون الأن

77 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

قمة اليخت السرية

كشف موقع "ميدل إيست آي" البريطاني أنَّ جورج نادر، رجل الأعمال اللبناني الأميركي، والشخص المُدان بالاعتداء الجنسي على الأطفال الذي يتعاون مع المحقق الخاص روبرت مولر في تحقيقه حول ممولي حملة الرئيس دونالد ترامب، قد نظَّم قمة سرية للزعماء العرب على يخت في البحر الأحمر أواخر عام 2015.

 

واقترح نادر حينئذٍ على القادة الذين اجتمعوا على متن اليخت أنَّ عليهم إنشاء مجموعة إقليمية نخبوية مكونة من 6 دول، التي من شأنها أن تحل محل مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية.

وقال نادر إنَّ هذه المجموعة من الدول يمكن أن تصبح قوية في المنطقة بما يسمح "للحكومة الأميركية بالاعتماد عليها" لمواجهة نفوذ تركيا وإيران، وفقاً لمصدرين اطلعا على الاجتماع.

جمع نادر محمد بن سلمان الذي كان آنذاك ولي ولي العهد في السعودية، ومحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، وعبدالفتاح السيسي الرئيس المصري، والأمير سلمان ولي عهد البحرين، والملك عبدالله ملك الأردن، على متن اليخت.

ويذكر موقع "ميدل إيست آي" أيضاً أنَّ نادر كان قد أجرى اتصالات متكررة في العامين الماضيين مع الحرس الثوري الإيراني، وذلك حول مشروع قانون في الكونغرس الأميركي يعد بمجموعة جديدة من العقوبات ويعرقل دخول طهران إلى منظمة التجارة العالمية.

كيف كان ترامب جزءاً أساسياً من المخطط؟

عُقدت القمة السرية على البحر الأحمر قرب نهاية السنة الأولى من حكم الملك سلمان، عندما كان ابنه محمد ولي ولي العهد فقط.

وكان ترامب قد أعلن ترشحه قبل ذلك بعدة أشهر في حزيران 2015 عندما كانت مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون تتقدم جميع صناديق الاقتراع. كان السعوديون والإماراتيون يظنون أنَّ فوزها سيضمن الالتزام بالصفقة النووية التي أبرمها باراك أوباما مع إيران، وأنَّها ستكون أكثر تشككاً في خططهم للضغط على المنطقة.

نادر بصفته وسيطاً

برز نادر في الآونة الأخيرة كقناة خلفية رئيسية بين بن زايد وترامب، فيما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أنَّ مولر يبحث بدأبٍ عن روابط مالية تثبت ما إن كان الإماراتيون أسهموا بصورة غير قانونية في تمويل حملة ترامب الرئاسية.

وذكرت الصحيفة أنَّه في الأسابيع الأخيرة استجوب محققو مولر نادر وضغطوا على الشهود للاعتراف بأي محاولات محتملة من جانب الإماراتيين لشراء النفوذ السياسي بتوجيه الأموال إلى حملة ترامب الرئاسية.

وفي يوم الجمعة 16 آذار، ظهرت تقارير عن عدد كبير من الإدانات التي أصدرت ضد نادر بتهمة الاعتداء الجنسي على أولادٍ دون السن القانونية وحيازة مواد إباحية عن الأطفال.

وذكرت مجلة "نيوزويك" الأميركية أنَّ نادر قد حُكم عليه بالسجن 6 أشهر بتهم استغلال الأطفال في صنع مواد إباحية في ولاية فرجينيا الأميركية. ووفقاً لسجلات المحكمة الفيدرالية التي اطلعت عليها مجلة نيوزويك، أدين نادر بإحضار المواد الإباحية إلى الولايات المتحدة من ألمانيا.

هذا بالإضافة إلى إدانته بـ10 تهم تتعلق بالإيذاء الجنسي للذكور دون السن القانونية في الجمهورية التشيكية التي قضى فيها سنةً كاملة في السجن عام 2003.

(هافينغتون بوست)

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث