لماذا المالكي وشيعة السلطة لم يحافظوا على السيادة - سجاد تقي

المتواجدون الأن

151 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

لماذا المالكي وشيعة السلطة لم يحافظوا على السيادة - سجاد تقي

 

مصطلح السيادة.. ما المقصود به.. ما تعريفه بالعالم الثالث ولماذا يختلف تعريف السيادة من دولة لاخرى . واليس  شعارات السيادة المملة اشبه بقميص عثمان   هل السيادة هي سيادة فئة دون اخرى.. ؟؟ واذا ما شعرت اي فئة بانها مهددة.. صرخت بان السيادة هددت ايضا  

هل السيادة بالعراق  هي هيمنة دولة دون اخرى.. على العراق فايران تعتبر سيادة العراق مهددة اذا ما اقام العراق علاقات مع امريكا.. يؤدي لوقف الهيمنة الايرانية على العراق .. بتقويض (مليشيات تجهر بولاءها لايران.. ويحد من هيمنة الاحزاب وقوى سياسية ومنها الاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا زورا المقربة من ايران.. التي حكمت طوال 15 سنة ويتظاهر الشارع الشيعي ضد هذه الاحزاب بسبب فسادها وسوء الخدمات والوضع الامني المزري)؟؟ (ويهدد مخططات ايران بممر امن لها من طهران للمتوسط عبر العراق.  

فكلنا نعلم ان السيادة منتهكة بالعراق عبر  وضع صور زعماء اجانب بشوارع العراق وساحاته العامة للخميني والخامنئي قادة ايران .   واستفراد قاسم سليماني الايراني على القرار المليشياتي والسياسي ببغداد.. ولقاءه بقوى وشخصيات سياسية في وقت يدعي البعض هزلا بانه مجرد مستشار عسكري؟؟ فلماذا يلتقي مع قوى سياسية اذن بالعراق ؟؟

وكذلك من علامات فقدان السياسية العراقية امام ايران  امتلئ العراق بالمخدرات المهربة من ايران.. وقطع ايران لـ 41 نهر عن العراق.. وهيمنة ايران على السوق الداخلية ببضائع صناعية وزراعية رديئة مقابل اهمال متعمد لكل القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية بالعراق .. وكذلك  للفساد المالي والاداري المهول وهيمنة الفاسدين وكبار الفاشلين على مقاليد السلطة والمال والاعلام والسلطة.. مما يؤدي لتدويرهم انتخابيا كل اربع سنوات) ليدخل العراق بمتاهات مرعبة..

هل السيادة    هي الصلاحية الكاملة للحاكم بان يفعل ما يشاء.. ويعتبر اي جهة تقف ضد سياساته.. هو تدخل سافر يمس السيادة مثلا ؟؟

سؤال ..  الم يكن اشرف.. لشعب   العراق ان يذهب  .. لليابان والمانيا.  لاخذ تجربتهما  بعد الحرب العالمية الثانية مع امريكا من الارتماء باحضان ايران لو سوريا لو مصر لو تركيا لو غيرها..ماذا جنينا من جعل العراق بوابة غربية لايران.. او جعل العراق بوابة شرقية  الوطن العربي  ..   فهذا يقول ان السيادة منتهكة لان العراق استقل عن المحيط العربي الاقليمي السني.. وذاك يقول ان سيادة العراق مهددة بتهديد هيمنة ايران ونفوذها على العراق

 الا يعلم هؤلاء بان  الالمان واليابانيين  يدركون بان مجرد انسحاب امريكا يعني هيمنة النازية بالمانيا والمتشددين اليابانيين على السلطة بسنوات معدودة ليهدد العالم بحرب عالمية ثالثة.. ويدركون بان كوريا الشمالية المدعومة من روسيا والصين سوف تجتاح اليابان.. ويدرك الالمان بان مجرد انسحاب امريكا سوف يضع المانيا تحت تهديد الاجتياح السوفيتي وقبلها وصول القوميين المتشددين الالمان للحكم مجددا بالمانيا..

بمختصر مفيد.. اليس الافضل والاشرف لنا .. ان ناخذ تجربة اليابان والمانيا.. بعد الحرب العالمية الثانية مع امريكا.. من ان يهذي البعض بهملات كشفت زيفها.. من المقاومة والمجاهدين والمقاومين ومحاور الصراعات الاقليمية من محور مقاومة وممانعة وهلم جر.. وكلها اثبتت عمالتها ودمويتها.. اليس الاشرف من هملات محاكمة بوش لو ما ادري منو . اليس افضل لنا اخذ تجربة الاخرين الناجحة .. من ان نرتمي باحضان ايران .. ..

فايران تحت شعارات بدع (المقاومة والممانعة).. اسست مليشيات وحرقت العراق وجعلته مجرد ضيعة للايرانيين.. لبضائعها وصادراتها الرديئة.. وجبهة وساحة للصراعات.. باعتراف مسؤوليها بان ايران جعلت دول وشعوب بالمنطقة يحاربون بالنيابة عن ايران.  فالولائيين جعلوا العراق بوابة غربية لايران يستنزف فيها خيرة شباب الشيعة بالعراق وسوريا والمنطقة  بمعارك ليس لنا فيها ناقة ولا جمل..

فمتى نتخلص من افكاركم المسمومة.. بجعل العراق ضيعة  لإيران .. متى تنظرون للعراق بانه لا بوابة غربية ولا بوابة شرقية للاخرين..متى تنظرون للعراق ليس مجرد ساحة اوجبهة للصراعات نيابة عن الاخرين فاين اصحاب شعارات السيادة بالحكم ببغداد ؟؟هل يستحق ذلك ان تقولون اين امريكا ؟؟لماذا لم تتدخل مباشرة بعد سقوط الموصل كما تدخلت باربيل؟؟ في وقت اربيل طلبت دعم امريكا.. في وقت بغداد كانت خاضعة لافشل سياسي بالعالم  نوري المالكي الذي وعد باسترجاع الموصل بايام؟؟ بكل غباء.. وفي وقت لم يتعرض العراق لاعتداء دولة اجنبية حتى نقول الاتفاقية الامنية الاستراتيجية بين العراق وامريكا   بل ابو بكر البغدادي وتنظيم الدولة  معظم مقاتليه هم عراقيين وقادته وزعيمه عراقيين

 . ونسال ايضا.. لماذا من رفض بقاء قواعد امريكية هم اكثر صراخا وعويلا بمقولة (اين كانت امريكا.. لماذا لم تدعمنا ضد دولة الاسلام   وبنفس الوقت هم اكثر من عارض تدخل التحالف الدولي الامريكي لدعم بغداد  بعد ذلك يرفضون قواعد امريكية.. ثم تنسحب امريكا. وبعد ان كانت بغداد على وشك السقوط يقولون اين امريكا؟؟  ؟؟

تساؤل ماذا جنينا من انسحاب امريكا  غير خزينة خاوية وفساد لـ 1000 مليار دولار، وسوء خدمات مرعب ..  ثم هل من يدعو للسيادة يطبل لمقولة تشير بان العراق غير مؤهل للسيادة اصلا بقولهم (لولا ايران لكانت داعش ببغداد)؟؟  الشيعي الموالي لايران.. العراق بالنسبة له مجرد ولاية تابعة لايران وتحت حكم ولاية الفقيه الحاكم الايراني خامنئي.. وان العراق مجرد جبهة وساحة .. للقتال بالنيابة عن ايران.. وممر بري لطهران للمتوسط وهكذا  الاديولوجيات القومية والاسلامية  تسيسها للدين والقومية.. لمصالح الخارج وليس الداخل

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث