عمار ابن السيستاني وثقته درب الكحاب - :يوسف الاسدي

المتواجدون الأن

85 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

عمار ابن السيستاني وثقته درب الكحاب - :يوسف الاسدي

 لا أعلم هل الأغلبية العظمى من الشعب العراقي قد تركت العقل وأصبحت تقاد بالعاطفة ، أم أنهم يتبعون شخصيات دينية وهمية ليس لها أي منفعة اجتماعية ، او أنهم أصيبوا بداء الوهم والجهل كما أصيب الكثير من الأقوام السالفة حين اتبعت شخصيات لم تجني منها الا الخراب، والدمار والفساد وسوء الخلق ، وأخص بالذكر شخصية عمار الحكيم التي أخذت حيز ومساحة كبيرة لا لشيء فقط لوجود عاطفة أو منفعة لدى المجتمع العراقي، وكذلك اعتباره المسدد والمؤيد من مرجعية السيستاني الفلنتانية المنزوية في مدينة النجف بعد أن قام الاعلام المأجور والمزيف بأعطالها اكبر من حجمها، وكان ولا زال المدافع عنها هم المنتفعين والسذج، والأغبياء والمغرر بهم الذين اضروا بمجتمع العراق وجعلوه مرتعاً للجريمة والفساد المالي والإداري ، وبعد تصريح مرجعية بشير الباكستاني حول عمار حيث جعله ابناً للمرجعية ولا يجوز الابتعاد عنه وعن خطه الانتخابي او غير الانتخابي رغم فساده الواضح للقاصي والداني ، نلاحظ اليوم الموجة او الصحوة العراقية الرائعة من قبل الجماهير (ولو انها متأخرة) لكنها افضل من لا شيء فها هم جماهير النجف الاشرف قد خرجوا بتظاهرة عارمة كما في الفيديوا ادناهوهم يهتفون (يا عمار شيلا يدك بس الكحاب اتريدك) وبذلك يوجهون صفعة بوجه هذه الشخصية المنحطة التي دمرت العراق وشعبه ، وهم ايضاً قد ضربوا عصفورين بحجر واحد حين اهانوا الحكيم ومرجعية السيستاني التي تتبنا هذه الشخصية والتي لا تريد التفريط بها كما انها لم تفرط بالاميركان ووزير دفاعهم حين دفع رشوة للمرجع الفارسي مقدارها (200مليون دولار) مقابل سكوت الاخير عن جرائم ، وفساد المحتلين بالعراق .

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث