تقرير شامل حول الضربة العسكرية الآمريكية على سوريا - تنسيق ابو ناديا

المتواجدون الأن

69 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

تقرير شامل حول الضربة العسكرية الآمريكية على سوريا - تنسيق ابو ناديا

 

 

قالت القيادة العامة لجيش النظام السوري إن "عدوانا ثلاثيا" استهدف العاصمة دمشق ومواقع عسكرية في مدن أخرى بـ 110 صواريخ وأوضحت القيادة العامة أن الهجوم بدأ على دمشق وعدد من المواقع العسكرية في مدن أخرى في تمام الساعة 3:55 فجر اليوم السبت وبث التلفزيون الرسمي بيانا للأركان قالت فيه إن "الدفاعات الجوية تصدت لمعظم الصواريخ وبعضها أصاب مركز البحوث العلمية في منطقة برزة واستهدفت الضربات التي تنفذها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا مركز البحوث العلمية وبث التلفزيون الرسمي بيانا للأركان قالت فيه إن "الدفاعات الجوية تصدت لمعظم الصواريخ وبعضها أصاب مركز البحوث العلمية في منطقة برزة ولفتت إلى أنه جرى "حرف مسار أحد الصواريخ المستهدف لموقع عسكري قرب حمص ولم يصب هدفه وأدى إلى جرح 3 مدنيين ".وقواعد ومقرات عسكرية في العاصمة السورية دمشق ومحيطها، فضلا عن منشآت عسكرية في مدينة حمص في المقابل، نقلت وكالة تاس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها السبت، إن أنظمة الدفاع الجوي التابعة للحكومة السورية اعترضت معظم الصواريخ المستخدمة في الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا الليلة الماضية

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية السبت أنها ضربت "مجمعا عسكريا" بالقرب من حمص في غرب سوريا؛ ردا على استخدام للأسلحة الكيميائية من جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد وقالت الوزارة في بيان، إنّ "المساهمة البريطانية في العمل المنسّق، نفّذته أربع طائرات مقاتلة طراز تورنادو جي آر 4 تابعة لسلاح الجو الملكي وأضافت أن تلك المقاتلات "أطلقت صواريخ ستورم شادو على مجمع عسكري، هو عبارة عن قاعدة صواريخ قديمة على بعد 24 كلم غرب حمص وقال التلفزيون السوري إن الهجوم استهدف مستودعات للجيش في منطقة حمص

 وبحسب مصادر عسكرية سورية نقلت عنها قناة روسيا اليوم، فقد استهدف كل من الحرس الجمهوري اللواء 105 - دمشق، وقاعدة دفاع جوي - جبل قاسيون دمشق، ومطار المزة العسكري -دمشق، ومطار الضمير العسكري كما استهدف أيضا بحسب المصادر الروسية "البحوث العلمية - برزة دمشق، والبحوث العلمية - جمرايا ريف دمشق، واللواء 41 قوات خاصة - ريف دمشق، ومواقع عسكرية قرب الرحيبة في القلمون الشرقي - ريف دمشق، مواقع في الكسوة- ريف دمشق

وقالت رويترز إن شهود عيان أكدوا إصابة منطقة برزة بدمشق في الهجمات الأمريكية ومبنى الأبحاث العلمية الواقع بالمنطقة فيما أشارت وكالة "فرانس برس" إلى أن مقاتلات بريطانية ضربت منشآت عسكرية سورية قرب حمص وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن أربع طائرات من طراز تورنادو راف شاركت في الضربة السورية وأضافت أن صواريخ استخدمت ضد مبنى عسكري يقع على بعد 24 كيلومترا غربي حمص، حيث من المعتقد أن سوريا تخزن فيه مركبات أولية لأسلحة كيماوية بثت الرئاسة الفرنسية اليوم السبت شريطا مصورا على تويتر، عرض ما وصفه بطائرات حربية من طراز رافال تقلع، للمشاركة في عملية استهدفت منشآت للأسلحة الكيماوية تابعة للحكومة السورية ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هذه الطائرات أقلعت من حاملة للطائرات أم من قاعدة عسكرية على الأرض. ولم يحدد قصر الإليزيه المكان الذي أقلعت منه الطائرات، ولم يذكر تفاصيل أخرى وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي قالت إن الجيش الفرنسي استهدف السبت، المركز الرئيسي للبحوث الكيميائية في سوريا ومنشأتين أخريين، وإن باريس أخطرت روسيا قبل تنفيذ الضربات وكانت الوزيرة تتحدث بعد ساعات من إصدار الرئيس إيمانويل ماكرون أمرا بتدخل عسكري في سوريا مع الولايات المتحدة وبريطانيا في هجوم استهدف ترسانة الأسلحة الكيماوية للنظام السوري وقالت بارلي للصحفيين في بيان مقتضب ألقته وإلى جانبها وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان "نحن لا نتطلع لمواجهة ونرفض أي منطق للتصعيد، وهذا هو السبب في أننا وحلفاءنا تأكدنا من تنبيه الروس مسبقا وقالت بارلي إن الجيش الفرنسي أطلق صواريخ كروز في الهجوم  

استهدفت الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا قواعد ومقرات عسكرية في دمشق ومحيطها وقال  البنتاغون في مؤتمر صحفي حضره وزير الدفاع جيمس ماتيس؛ إن الهدف الأول استهدف مركزا علميا في منطقة دمشق، يعتبر مؤسسة أبحاث لتطوير واختبار الأسلحة الكيميائية والبيولوجية وقال مسؤول أمريكي لرويترز، إن الولايات المتحدة تستخدم صواريخ من طراز "توماهوك" في غاراتها في سوريا، وتستهدف عدة أهداف في هذا البلد

وأكد هادي البحرة - عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، "ضرب مقر حزب الله اللبناني عدة صواريخ كروز في بلدة القصير في شمال  حمص ضرب مقر حزب الله اللبناني عدة صواريخ كروز في بلدة القصير في شمال  حمص. مصادر محلية  سورية وكان المرصد السوري أكد أن حكومة النظام أخلت في الأسبوع الماضي القواعد والمطارات العسكرية التي استهدفت في الهجوموقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن،  إن "قصف التحالف الغربي استهدف مراكز البحوث العلمية وقواعد عسكرية عدة، ومقرات للحرس الجمهوري والفرقة الرابعة في دمشق ومحيطها". بينما اكتفى التلفزيون بالإشارة إلى "أنباء عن استهداف مركز البحوث العلمية في برزة" في شمال شرق دمشق  
بدوره قال مسؤول إقليمي بارز مؤيد لدمشق اليوم السبت، إن الحكومة السورية وحلفاءها استوعبوا الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وإنه تم إجلاء المواقع المستهدفة منذ أيام بناء على تحذير من روسيا

. بدوره قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة جوزيف دونفورد،  إنه لم يبلغ روسيا بالأهداف التي سيتم قصفها واعتبر السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف،  أن الضربات العسكرية الغربية في سوريا "إهانة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر غير مقبول "، مشددا على ان تلك الضربات ستكون لها عواقب وقال وزير الدفاع الأمريكي،  إن الضربات الجوية على أهداف في سوريا ضربة واحدة فقط"، هدفها إرسال رسالة قوية إلى الرئيس السوري بشار الأسد ماتيس يقول إن عدد الأسلحة الذي استخدم في ضربة اليوم يزيد مرتين عن عدد الأسلحة الذي استخدم في الضربة التي وجهت لسوريا العام الماضي وأضاف أن الضربات التي ستوجه في المستقبل، ستعتمد على ما إذا كان الأسد سيستخدم أسلحة كيماوية في المستقبل

. بدورها اعتبرت دمشق أن الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا في محيط دمشق ووسط البلاد، تعد "انتهاكا فاضحا" للقانون الدولي، مشيرة إلى أن "مآله الفشل وقالت وكالة الانباء الرسمية (سانا)، إن "العدوان الثلاثي ضد سوريا انتهاك فاضح للقانون الدولي، وكسر لإرادة المجتمع الدولي، وسيكون مآله الفشل وأضاف: "تلقينا إنذارا مبكرا للضربة من الروس...ومنذ أيام تم إخلاء كل الأماكن العسكرية. تلقينا حوالي 30 صاروخا من التحالف الثلاثي، وتم إسقاط حوالي ثلثها من خلال الدفاعات الجوية وأضاف: "نقوم بتقييم الأضرار المادية وهناك خسائر منشآت في الأماكن المستهدفة

 وتزامن تنفيذ هذه الضربات مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من البيت الأبيض عن "عملية عسكرية مشتركة مع فرنسا وبريطانيا جارية" في سوريا 
وقال ترامب الذي كان يتحدث في البيت الأبيض: "تجري عملية عسكرية مشتركة مع فرنسا وبريطانيا، ونحن نشكر" البلدين، فيما اعتبر السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنتونوف أن الضربات العسكرية الغربية في سوريا تُعتبر "إهانة للرئيس الروسي"، مشددا على ان تلك الضربات ستكون لها عواقب وأفادت وسائل إعلام أمريكية بأن قاذفات بي 1 الأمريكية، شاركت في الضربات على مواقع النظام السوري وأضافت أن سفينة حربية أمريكية واحدة على الأقل بالبحر الأحمر شاركت في الضربات وقال الجيش الأمريكي إن الضربة العسكرية حققت الأهداف المحددة لها وانتهت ولا يوجد حاليا خطط أخرى لدى البنتاغون لشن ضربات أخرى

علقت عدد من دول العالم السبت، على الضربات التي قادتها الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة بريطانية وفرنسية ضد عدة أهداف تابعة لنظام بشار الأسد السوري وفي أول تعليق إسرائيلي على الضربات، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول إسرائيلي اشترط عدم ذكر اسمه، أن "الضربات التي قادتها الولايات المتحدة فرضت خطا أحمر على بشار الأسد، فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية وأشار إلى أن إسرائيل تلقت إخطارا مسبق بالهجوم، مبينا أن موعد تلقي الإخطار كان قبل 12 إلى 24 ساعة من وقوع الضربات الأمريكية البريطانية الفرنسيةوقال العضو في مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي المصغر يؤاف جلانت، إن الضربات على سوريا بقيادة الولايات المتحدة "إشارة مهمة" لإيران وسوريا وحزب الله اللبناني، مضيفا أن "استخدام الأسلحة الكيميائية يتجاوز خطا أحمر لم يعد من الممكن أن تتسامح معه البشرية

وفي سياق متصل، أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، تأييده للضربات العسكرية التي تقودها واشنطن ولندن وباريس ضد مواقع أسلحة كيميائية للنظام السوري وقال ترودو في بيان عبر صفحته الرسمية بـ"فيسبوك"، إن بلاده تؤيد قرار الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا باتخاذ إجراءات ضد قدرة نظام الأسد على إطلاق أسلحة كيميائية ضد شعبه، مؤكدا إدانة كندا لاستخدام هذه الأسلحة في هجوم الغوطة الشرقية، ومطالبا بضرورة تقديم المسؤولين عن ذلك إلى العدالة وأعلن الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، تأييده للضربات العسكرية، قائلا: "أؤيد الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا ضد مرافق الأسلحة الكيميائية للنظام السوري"، معتبرا أن ذلك "سيقلل من قدرة النظام على مهاجمة شعب سوريا بهذه الأسلحة

من جهتها، أكدت المعارضة الديمقراطية في الكونغرس الأمريكي نانسي بيلوسي أن أي عمل عسكري واسع لاحقا، يتطلب استراتيجية محددة وتصويتا في الكونغرس، داعية الرئيس ترامب إلى تقديم خطة مفصلة إذا كان يريد توسيع عمله العسكري وأضافت أنه "على الرئيس الحضور إلى الكونغرس ليطلب موافقة جديدة على استخدام القوة العسكرية، وتقديم مجموعة واضحة من الأهداف، والعمل على أن يحاسب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على حمام الدم الذي سمح به في المقابل، عبر برلمانيون جمهوريون عن ارتياحهم للضربات، وقال السناتور كوري غاردنر إن هذه العملية "ضرورية" لأن الأمر يتعلق "بمعركة بين الخير والشر، معركة بين الولايات المتحدة والوجه المظلم للبشرية"، بحسب تعبيره وفي الموضوع ذاته، طالبت منظمة العفو الدولية بـ"تخفيف الضرر" الذي سببته الضربات للمدنيين السوريين، وقالت في بيان إن "الشعب السوري عانى من نزاع مدمر لست سنوات، ومن هجمات كيميائية التي يعد الكثير منها جرائم حرب ودعت إلى ضرورة "اتخاذ كل الاجراءات لتخفيف الأضرار التي تلحق بالمدنيين في الأعمال العسكرية"، مطالبة إدارة ترامب أن تفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين، وعدم إدارة ظهرها لهؤلاء الرجال والنساء والأطفال الذين يعانون الآن من منع اللاجئين من دخول الولايات المتحدة

وحول موقف الإكوادور من الضربات، قال الرئيس ايفو موراليس إنه "يدين باسم الكرامة والدفاع عن السام وعن شعوب العالم، بشدة الهجوم الجنوني لترامب ضد الشعب السوري الشقيق"، مضيفا أنه "أمس تذرعوا بأسلحة وهمية للدمار الشامل، لغزو العراق واليوم يطلقون صواريخهم تحت الذريعة نفسها".

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أن بلاده تؤيد قرار الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بشن الضربات على سوريا، ردا على هجوم كيميائي قاتل على بلدة قرب دمشق، موضحا أننا "نؤيد تصميم واشنطن ولندن وباريس على عدم السماح للنظام السوري باستخدام الأسلحة الكيميائية 
وفي السياق ذاته، شدد وزير الخارجية الياباني تارو كونو في خطاب ألقاه السبت، على أنه يجب معاقبة الدولة وأولئك الذين استخدموا الأسلحة الكيميائية في سوريا

بدوره، وصف مرشد الثورة الإيرانية علي الخامنئي، الهجوم الذي شن على سوريا فجر اليوم بالجريمة، معتبرا أن الرئيسين الأميركي والفرنسي ورئيسة وزراء بريطانيا بأنهم "مجرمون وقد ارتكبوا جريمة في سوريا وفي الإطار ذاته، أدانت وزارة الخارجية الإيرانية ما أسمته "العدوان الثلاثي الأمريكي والفرنسي والبريطاني"، على سوريا، معتبرة ذلك خرقا للقوانين الدولية ومحذرة من تبعاته وآثاره الإقليمية والدولية واعتبرت الوزارة في بيان نشرته وكالة مهر للأنباء، أن الضربات "هي انتهاك صارخ للقوانين الدولية وتجاهل للسيادة السورية ووحدة أراضيها"، مشددة على أنها خطوة "لتعويض الفشل وهزيمة الإرهابيين وحماتهم في الغوطة الشرقية وطالبت بإدانة دولية للضربات الغربية، مؤكدة أن الضربات ستؤدي إلى تقويض فرص السلام والأمن في العالم، وستخلق الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة وعلق حزب الله اللبناني على الضربات في تصريحات نشرتها قناة المنار، قائلا: "الحرب الأمريكية على سوريا والمنطقة وحركات المقاومة لن تحقق أهدافها"، مشيدا بالدفاعات الجوية السورية لتصديها لما أسماه "العدوان الثلاثي وفي تعليق لرئيس اللجنة العليا في اليمن محمد علي الحوثي، قال إن "العدوان يدلل على عدم احترام القانون الدولي ويمثل اختراق فاضح له"، معتبرا أن "عدم الالتزام بالقانون الدولي واحترام السيادة، باتت سمة تتعامل بها أمريكا بعنجهية مفرطة وأضاف الحوثي أن  أفضل رد على هذا العدوان قصف السعودية الممولة وإسرائيل المشاركة

    وقالت وكالة إنترفاكس نقلا عن الوزارة إن أنظمتها للدفاع الجوي لم تشارك في اعتراض الهجوم الصاروخي وأشارت الوكالة إلى أن سوريا اعترضت الهجمات باستخدام أسلحة سوفييتية الصنع من بينها منظومة بوك الصاروخية وتابعت الوزارة بأن الضربات الغربية لم تستهدف مواقع قريبة من القاعدتين الجوية والبحرية الروسيتين في سوريا وتابعت في بيان بثته وكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي" أن "أيا من الصواريخ العابرة التي أطلقتها الولايات المتحدة وحلفاؤها لم يدخل منطقة مسؤولية الدفاعات الجوية الروسية التي تحمي المنشآت في طرطوس وحميميم"، في إشارة إلى القاعدتين الروسيتين البحرية والجوية وقالت روسيا سابقا إنها ستستهدف الصواريخ الأمريكية والسفن أو الطائرات التي تطلقها إذا ما هدد هجوم على سوريا أرواح العسكريين الروس المرابطين في سوريا قالت وزارة الدفاع الروسية إن القصف الذي نفذته دول غربية اليوم السبت على سوريا استهدف مواقع مدمرة جزئيا سابقا بالاساس وقالت الوزارة في مؤتمر صحفي عقد في موسكو تعليقا على الضربة العسكرية الصواريخ لم تدخل مجال عمل القوات الروسية كما لم تتأثر المطارات السورية بالضربات وكانت وكالة تاس الروسية للأنباء نقلت عن مسؤولين في الوزارة قولهم إن أنظمة موسكو للدفاع الجوي لم تشارك في اعتراض الهجوم الصاروخي 

دعت روسيا مجلس الأمن للاجتماع بشكل طارئ بعد الضربات الغربية على سوريا بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب ما ذكرت وكالة "روسيا اليوم
 وقالت الوكالة إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، دعا مجلس الأمن لعقد جلسة لبحث الضربات التي استهدفت مواقع للنظام السوري في دمشق بأكثر من 100 صاروخ، قال النظام السوري إنه تصدى لأغلبها وكانت روسيا حذرت الغرب مرارا من خطوة استهداف النظام السوري، لكنها أعلنت أنها لم تتصدّ لأي صواريخ غربية، وإن أماكن تواجد قواتها على الأرض لم تتأثر بأي ضربات  

أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس،السبت، انتهاء الهجمات على سوريا، وأنه لا خطط لدى الولايات المتحدة لشن هجمات إضافية في الوقت الحالي على سوريا.وقال ماتيس للصحفيين، “في الوقت الحالي لا نخطط لهجمات إضافية ، وان الهدف من الضربات إضعاف القدرات العسكرية السورية على صنع الأسلحة الكيميائية”.وأضاف “استخدمنا في الضربة ضعفي الأسلحة التي استخدمناها العام الماضي في الهجوم على الشعيرات، والضربة كانت قوية”.من جانبه، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة في القوات المسلحة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد: “في الوقت الحالي انتهى القصف على سوريا”.فيما نقلت وكالة “فرانس برس”، عن جنرال أميركي قوله إن “الضربات في سوريا كانت مركزة لتجنب استهداف القوات الروسية”.وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجوما على سوريا صباح اليوم السبت، حيث سقط 120 صاروخ على مناطق عدة في محافظتي دمشق وحمص اضافة الى الغارات الجوية عبر الطيران البريطاني والفرنسي

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث