مُفاجأة مُهِمَّة في رسالة من روسيا لوزارة الدفاع الأمريكيّة

المتواجدون الأن

112 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

مُفاجأة مُهِمَّة في رسالة من روسيا لوزارة الدفاع الأمريكيّة

 

 

أبلغت وزارة الدفاع الروسية غرفة العمليات العسكرية الأمريكية في سورية أنها لا تستطيع توفير أي غطاء لأي قوات أمريكية داخل الأراضي السورية خصوصا في حال الرد عليها أو مهاجمتها من قبل قوات إيرانية تحديدا.

 وكشفت مصادر خاصة لـ”رأي اليوم ” عن رسالة عسكرية وصلت لوزارة الدفاع الأمريكية تعتذر فيها الأركان الروسية عن المساعدة في توفير غطاء للتواجد العسكري الأمريكي في حال أي محاولة للرد عليها من قبل مجموعات مسلحة إيرانية متمركزة في سورية.

 وقالت الرسالة أن النشاط العسكري الإيراني داخل سورية ليس منسقا مع غرفة العمليات الروسية خلافا لفعاليات الجيش السوري.

واقترح الجانب الروسي على الأمريكيين اتخاذ ترتيبات خاصة ذاتية في حال إعادة نشر القوات الأمريكية أو إعادة توزيع مواقعها او حتى سحبها أو استبدالها مع الإشارة لأن أي عملية في هذا السياق لا يمكن فنيا توفير غطاء روسي لها خلافا لتوفير الغطاء من القوات السورية النظامية.

 وتم إيصال تلك الرسالة بعد الجدل الذي أثارته مؤخرا الاقتراحات الخاصة بالقوات الأمريكية وتعزيزها أو سحبها أو استبدالها.

 وتؤكد مصادر أردنية مطلعة على أن القوات الأمريكية المتواجدة في الأرض السورية لا تزيد بالتعداد عن أربعة آلاف عسكري مقاتل منتشرين في ثلاثة مواقع فقط على شكل معسكرات صغيرة.

وتعتبر مسألة عدم وجود غرفة عمليات عسكرية مشتركة للتنسيق بين المجموعات الايرانية والجيش السوري من الانباء المفاجئة والتي تعكس عدم حصول ترتيبات ثنائية بين طهران وموسكو بخصوص الوضع العسكري الميداني في سورية.

 ويتعذر العسكريون الروس بأن القوات الإيرانية الموجودة ليست “نظامية” وهي مجموعات متناثرة وأغلب أسلحتها متوسطة ولا تظهر أي رغبة في التنسيق مع روسيا أصلا.

 وتعتبر الرسالة الروسية للأمريكيين بمثابة إعلان عملي عن خلافات غير مرئية ميدانيا بين روسيا وإيران

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث