المرجعية.. حذرت من قائمة الفتح والخزعلي.. يعترف فيها فاسدين ومجربين - سجاد تقي

المتواجدون الأن

108 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

المرجعية.. حذرت من قائمة الفتح والخزعلي.. يعترف فيها فاسدين ومجربين - سجاد تقي

 

 

 

نقلا حرفيا عن المرجعية:  حذرت المرجعية من التدخل الخارجي بالانتخابات.. باي شكل كان.. خوفا من استغلال ذلك بالولاءات لجهات اجنبية من قبل قوائم وقوى سياسية  . وبوقت سابق ايضا حذرت المرجعية الدينية، من أن تكون المساعدة الخارجية مدخلا للمساس باستقلالية القرار السياسي والعسكري في العراق وذريعة لهيمنة القرار الاجنبي، داعية القيادات السياسية الى اليقظة والحذر.. وبغض النظر  عن عدم تحديد المرجعية   من المقصود بهم؟؟ ومن الاجنبي هنا، وما المقصود بالولاء، وما المقصود بالهيمنة ؟؟

السبب الاول

المحصلة ما سبق يمس بالصميم (قائمة الفتح).. التي اعترف قادة احزابها بلقاءاتهم مع (عناصر مخابراتية وعسكرية اجنبية).. كلقاءاتهم مع قائد البسيج غلام حسين بور.. ومع قائد الحرس الثوري – قاسم سليماني.. بخصوص (تشكيل قائمة فتح).. (الايرانية الولاء.. عراقيي الجنسية)؟؟ فما دخل قائد البسيج الايراني (بقائمة سياسية المفترض عراقية- الفتح)؟؟ وما علاقة سليماني بقائمة الفتح؟؟ ويدعي من يدعي هو (مستشار عسكري)؟؟ فما دخله بالانتخابات العراقية، ولماذا يجتمع مع حنان فتلاوي والمالكي والخزعلي والعامري.. الخ من الشخصيات السياسية التي اعترفت بلقاءاتها مع سليماني الايراني؟ فالا يعتبر ذلك (تخابر مع جهات اجنبية، يخضع صاحبها للمحاكمة).. كما تم محاكمة  مرسي بتهمة التخابر مع جهات اجنبية “حماس 

الا اللهم اذا يعتبر (هادي العامري – ايراني الجنسية ومتزوج من ايرانية).. (وابو مهدي المهندس- ايراني الجنسية ومتزوج من ايرانية، وامه ايرانية).. (بانهم لا يوالون الاجنبي، لان ايران دولتهم التي يحملون جنسيتها)؟؟ والا اللهم اذا اعتبر (قيس الخزعلي واكرم الكعبي وابو الاء الوائلين وهادي العامري وابو مهدي المهندس. .الخ من قادة مليشة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل).. بان (الخيانة عقيدة، وان ولاءهم للاجنبي الايراني ليس تخابر مع جهات اجنبية ولا خيانة.. لان الولاء لايران ومبايعتهم للنظام الحاكم بطهران، ولحاكم ايران خامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية) فاذا لم تكن خيانة ؟؟ فماذا نطلق عليها اذن؟؟

في وقت الله (لم يشرع اي عقيدة خيانية).. والولاء بالمذهب الشيعي  حصرا. .وليس الولاء (لزعماء ايران).. (ولا ننسى المرجعية العليا بالنجف لا تطرح ولاية الفقيه، وتعتبرها بدعة).. (ومتفق عليه بان خامنئي وخميني لا يملكون صفة الاعلم بين علماء الشيعة الجعفرية).. بل (باعتراف خامنئي عند تنصيبه بحكم ايران، بانه ليست فقيه ؟؟  وانه مشغول منذ عشرات السنين بالسياسة واجتماعتها لمصالح ايران

ولا ننسى بان المرجعية  بالنجف  لم تسمح للفصائل التي تتبعها كلواء علي الاكبر، وقوات فرقة العباس القتالية، بالدخول بالعمل السياسية، ولم يدخلون قائمة الفتح التي هي حلقة مغلقة للفصائل الموالية لايران بكل خيانة.. وكلنا نعلم ان الحشد لا علاقه له بالمرجعية النجفية، ولا بالكفائي، فالحشد اعلن عنه نوري المالكي قبل يومين من صدور فتوى الكفائي، وكلنا نعلم ان المالكي بزمنه اعلى معدلات الفساد المالي والاداري، وسوء خدمات، ووضع امني مزري، وتأكل مؤسسة الدولة ومفاصلها بسبب الفساد ومنها المؤسسة العسكرية  اما الفتوى فعائدة للسيد السستاني.. الذي لا يقلده لا المالكي والدعوة، ولا فصائل الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل، ولا احزاب قائمة الفتح الخيانية.

 السبب الثاني

وكذلك حذرت المرجعية (انتخاب المجرب.. بقولها المجرب لا يجرب).. وبغض النظر عن تفسير هذه المقولة..ولكن اذا اخذناها بعنوانها.. فهذا يعني (هادي العامري وحسن سالم والعصائب وبدر.. الخ) من الكتل والقوائم السياسية والشخصيات التي شاركت بالعمل السياسي بعد عام 2003.. ولم تسترجع (دولار و احد لخزينة الدولة).. (واستلم عناصر بدر وهم بالعشرات بالبرلمان وهادي العامري الذي كان وزيرا.. وحسن سالم من العصائب.. الخ) رواتب ضخمة ومخصصات وارتال السيارات الحمايات

. السبب الثالث

وكذلك حذرت المرجعية من انتخاب (الفاسد بقائمة صالحة.. والصالح بقائمة فاسدة).. (بالمحصلة عدم انتخاب اي قائمة فيها فاسد).. وهذا يعني عدم انتخاب قائمة الفتح باعتراف قيس الخزعلي بلقاءه مع احمد ملة طلال.. بان قائمة الفتح فيها فاسدين، بل جميع الكتل تضم منخرطين بالفساد.. وكذلك قتل (مسؤول المالية بالحشد، قاسم الزبيدي).. الذي تم اغتياله على يد الحشد نفسه بعد كشفه ملفات فساد بالحشد.. يشيب لها راس الرضيع.. نقلها لرئيس الوزراء العبادي

وكذلك ما كشف عن 50 مليون دولار رواتب وهمية تتلقفها زعامات الحشد (الفصائل المسلحة المشكلة لقائمة الفتح).. وكذلك الوهميين الفضائيين من مقاتلي الحشد .. وكلها مظاهر فساد مخيفة .. (فالسؤال.. يدعي العامري والخزعلي بانهم ضد الفساد وسيحاربونه؟؟ فاليس الاشرف لهم ان يحاربون الفساد داخل الحشد نفسه ؟؟ فكيف لفاسد خارج الحكم يصبح نزيه داخل الحكم)؟؟ اليس هذه مهزلة

ونزيد عليها.. (بان فاسدين.. يخاف القضاء ان يحاكمون.. وهم من احزاب بلا مليشيات بالسنوات الماضية)؟؟ السؤال (كيف الحال والمطلوب احالة كبار زعماء الحشد.. بتهمة الفساد.. والاغتيالات.. بملفات منتسبيها الوهميين.. و50 مليون دولار رواتب توزع بين قيادات الحشد)؟؟

السبب الرابع

وكذلك اختزال قائمة الحشد (الفتح) نفسها بالقوائم الموالية للنظام الحاكم بطهران (نظام ولاية الفقيه).. وبيعتها للحاكم الاجنبي خامنئي .. وهم لا يخفون ذلك بل يجهرون به.. وكذلك يشيعون بان لولا ايران لما كان هناك عراق وشيعة العراق ، بل نجد من يدعي كابن شقيق نوري المالكي (بان لولا ايران وخامنئي، لما بقى شيعة بالعراق)؟؟ في وقت   خسر عشرات المليارات من الدولارات هو العراق من ميزانياته النفطية.. لشراء السلاح.. ومن خسر مئات المليارات الدولارات نتجية دمار مدنه هو العراق.. الارض التي اصبحت فيها المعارك هي ارض العراق..   

تحذير

نقل احد ابناء ضابط بالحشد الشعبي.. بان هناك قوى من الحشد وتنظيماتهم السياسية كان ينوون (الدخول لبيت السستاني) وقتله.. اذا جهر بعدم انتخاب قوائم سياسية جهارا ومنها قائمة الحشد.. (الفتح).. متزامن مع التهديدات التي كشفها حيدر العبادي من وصول تهديد له من الحشد الشعبي بالقتل.. واشار بان هؤلاء يعتمدون على قيام نظام ولاية الفقيه الحاكم بايران.. بتصفية اية الله العظمى شريعمتدادي واية الله خاقاني.. بفرض الاقامة الجبرية على المراجع ومنع وصول سيارات الاسعاف لاسعافهم

ونشير بان (مليشة الحشد وقائمة الفتح).. لا يتبعون مرجعية   السستاني، وليس لهم علاقة بفتوى الكفائي، لان فصائلهم تاسست اصلا قبل الكفائي، ويتبعون بدعة ولاية الفقيه الايرانية التي لا تتبناها مرجعية النجف للسستاني التي تعتبرها بدعة.. واجندات مليشة الحشد وقائمة الفتح الولاء  لإيران وتأمين ممر بري لطهران للمتوسط.. بدماء استنزاف خيرة شباب الشيعة العرب الذين يزجون بمستنقعات داخلية وخارجية لمصالح ايران القومية العليا..وجعل العراق ساحة وجبهة لتصفي ايران فيها حساباتها الدولية والاقليمية، وسوق استهلاكية لبضائع ايران الرديئة بمليارات الدولارات سنويا، وتكبيل العراق بالمصالح الايرانية.. على حساب العراق، بقطع ايران لـ 41 نهر عن العراق وتجفيف اراضي عراقية بالبصرة والعمارة والكوت وديالى، وملئ العراق بالمخدرات المهربة من ايران للعراق، ودعم طهران للاحزاب السياسية الفاسدة بعد عام 2003 الذين دستهم بالعملية السياسية البائسة، ونشرها للمليشيات الخيانية التي تجهر بولاءها لايران، في وقت ايران تحكم بالاعدام على اي جماعة ايرانية تعلن ولاءها لدولة اجنبية اقليمية

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث