اليوم اكمل الصدر لنا الصورة ورضي لنا الحكومة - متابعة وتنسيق ابو ناديا

المتواجدون الأن

95 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

اليوم اكمل الصدر لنا الصورة ورضي لنا الحكومة - متابعة وتنسيق ابو ناديا

 

 

 ويستمر الصدر في تغزيداته السجعية وهو ينافس  تغريدات  الرئيس الامريكي ترامب . وتذكرني بخطابات المرحوم عبد السلام عارف بعد ثورة 14 تموز عام 1958وهو يقول ان ثورتنا لاشرقية ولاغربية . فقد  قال الصدر في احدث تغريدة له  على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا   “اليوم اكملت لكم الصورة واتممت لكم اللمسات الاخيرة بعد ان اكملت المشورة ورضيت لكم الحكومة”، مبينا انها “حكومة لا سنية ولا شيعية ولا عربية ولاكردية ولا قومية ولا طائفية، بل حكومة عراقية اصيلة ومعارضة بناءة ابية سياسية سلمية

واضاف الصدر “سوف استنير برأي المرجعية والعشائر الابية وبطبقات الشعب الكبيرة”، مشيرا الى “اننا سنطلعهم على تفاصيل الاجتماعات الكثيرة ليكون لهم الاقوال السديدة، ثم ننتظر الكتل النزيهة ذو التوجهات الوطنية الثمينة لتشكيل حكومة ابوية قوية تعطي للشعب حقوقه وللفاسد عقوبة شديدة .

أعلن الزعيم الديني العراقي مقتدى الصدر في بيان الخميس الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة الحكومة المنتظرة، قائلا انها ستكون "عراقية أصيلة" وعابرة للطوائف والقوميات ولم يكن واضحا في البيان المفاجئ للصدر الذي تحدث مجددا عن "حكومة أبوية قوية" كيفية تشكيل الحكومة أو رئيسها او توزيع حقائبها بعد سلسلة مشاورات مع زعماء الكتل السياسية، كان من المتوقع ان تستمر لأشهر

فقد اشار الصدربعد فوزه مباشرة  في تغريده له على حسابه بتويتر الى السعي لتأسيس حكومة تكنوقراط خالية من التحزب. وقال “إننا (سائرون) بـ(حكمة) و(وطنية) لتكون (إرادة) الشعب مطلبنا ونبني (جيلا جديدا) ولنشهد (تغييرا) نحو الاصلاح وليكون (القرار) عراقيا فنرفع (بيارق) (النصر) ولتكون (بغداد) العاصمة وليكون (حراكنا) (الديمقراطي) نحو تأسيس حكومة أبوية من (كوادر) تكنوقراط لا تحزب فيها وتشير التغريدة  قيام الصدر بتفاهمات لتشكيل الحكومة مع حيدر العبادي زعيم تحالف النصر وهادي العامري زعيم تحالف الفتح وعمار الحكيم رئيس تيار الحكمة واياد علاوي رئيس تحالف الوطنية واسامة النجيفي رئيس تحالف القرار العراقي برعاية الشيخ خميس الخنجر،  ووفدا الحزبين الكرديين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني بالإضافة الى واستثنى الصدر من مباحثاته على ما يبدو، فقط ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه خصمه نوري المالكي كون الأخير اعلن تبني مبدأ تشكيل حكومة أغلبية سياسية فيما تبنى الصدر تشكيل حكومة تكنوقراط وطنية  

يثير حساب مقتدى الصدر  السجعية المنمقة على موقع تويتر نقاشات وحيرة  واسعة في أوساط العراقيين، لمعرفة من يكتب له تغريداته فالعبارات المتجانسة  الموزونة المعبرة ذلت لغة رشيقة ورصينة   يسعى من خلالها لتسويق نفسه على أنه “مثقف بليغ”، وفق مغردين يؤكدون أنه يستعين بمن يكتب له تغريدات تشد الجمهور العراقي لا يزال الزعيم الشيعي العراقي يثير الجدل، لكن هذه المرة على الشبكات الاجتماعية وتحديدا تويتر الذي حوله إلى منصة إعلامية تبث تغريدات يصفها متابعوه بأنها ذات لغة “رشيقة” و”رصينة  يذكر أن الزعيم الشيعي الذي طالما ارتبط اسمه بسنوات العنف الطائفي ودخل في سلسلة من التحولات على مدى السنوات القليلة الماضية كان أبرزها الوقوف في وجه النفوذ الإيراني في البلاد،

جاء في  احدث  تغريدة للصدر قائلا “أنا مقتدى.. شيعي في العُلا.. سني الصدى.. مسيحي الشذى.. صابئي الرؤى.. إيزيدي الوَلا.. إسلامي المنتهى.. مدني النُهى.. عربي القنى.. كوردي السنا.. آشوري الدُنى.. تركماني المُنى.. كلداني الفنى.. شبكي الذُرى.. (عراقي أنا وأضاف “فلا تتوقعوا مني أي تخندق طائفي يعيد لنا الردى ويجدد العِدى.. بل نحو تحالف عراقي شامل، وتلك هي البشرى ولن نتنازل عن ذلك طول المدى وتساءل معلق  هذه مقولة لعلي شريعتي وصاحبكم غير فيها وقبل فترة أخذ تغريدة لصحافي وعدّلها

وقال معلق “مفتون” بالصدر “عجيب أمر هذا الرجل، يقود الأمور ويدير السياسة بتغريدات على تويتر، لا اجتماعات ولا غرف مظلمة، حير عقول ساسة العالم ممن لهم نفوذ بالعراق، جعلهم يعيدون حساباتهم ولكن لا يستطيعون اللحاق به فقد عبرهم وعلّمهم كيف هي السياسة بأصولها  وتهكم مغرد قائلا “تغريدات الصدر تثير العجب كأننا نعيش في سويسرا؛ يعني إن شاء الله عام 2019 سنشاهد رئيس الوزراء العراقي آتيا إلى منطقة الخضراء بالبايسكل (الدراجة الهوائية) مثل الرئيس الهولندي”، وأضاف “تغريدات طورت العراق وجعلته يصبح أمانا، سنرى الأوروبيين قريبا يهاجرون إلى العراق ويطالبون بالجنسية

 ونشر الصدر تغريدة   مخاطبا أولئك الذين “أزعجهم” فوز سائرون في الانتخابات: “خذوا المناصب والكراسي، خلولي (اتركوا لي) الوطن”. والعبارة هي من أغنية للفنان التونسي لطفي بوشناق تحمل اسم “أنا مواطن”. وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بردود فعل مختلفة على تغريدات مقتدى الصدر 

وكتب مغرد  “مقتدى الصدر ذو عقلية بسيطة وفكر محدود، الرجل لم يكمل تعليمه ولم يجتز المرحلة الإبتدائية حتى، لا يستطيع التفوه بجملة مفهومة أمام الشاشات، واهم جداً من يظن أن مقتدى نفسه من يكتب كل تلك التغريدات السجعية المُنمقة ذات الكلمات الفخمة، وساذج جداً من يظن أن مقتدى يتحرك من تلقاء نفسه وقال آخر في نفس السياق “أتحدى مقتدى الصدر أن يكتب مثل هذه العبارات فهو   ’جاهل’  علميا وثقافيا وهو أعجز من أن يكتب مثل هذه الجمل والعبارات ولكن هناك من يريد أن يصنع منه مثقفا ملهما ووطنيا مخلصا وشكك إعلامي عراقي في أن يكون الصدر نفسه من يكتب التغريدات على حسابه، مشيرا إلى أنه يستعين بمن يكتب له كلاما على درجة من الاتزان وبلغة عربية سليمة. وقال الإعلامي ” إن المستوى الثقافي لمقتدى معروف من طريقة خطابه، ومن يتحدث أمام العدسات بهذا الضعف اللغوي لا يمكن أن يكتب بهذا المستوى التعبيري من اللغة. وشدد على أن طريقته سليمة لإيصال الرسائل وأنه استعان بمن هو قادر على دراسة مزاج الجمهور العراقي

لقد اصبج ومنذ أسابيع ومقتدى الصدر بلبل  التغريد خارج القفص  على موقع تويتر ، مرّةً يكتب تغريدة عن شكل الحكومة المقبلة ، وفي تغريدة أخرى   يطالب فيه بالوطن مقابل الكراسي والمناصب ،  وبعد الانتخابات الاخيرة . واخر تغريدة له  قال فيها  اليوم اكملت لكم الصورة واتممت لكم اللمسات الاخيرة. ورضيت لكم الحكومة)مقتبسا كلام الله تعالى اليوم اكملت لكم دينكم ورضيت  لكم الاسلام دينا . رافضا

التخندق بقائمة طائفية على غرار قائمة التحالف الوطني .    ظلّ التيار الصدري رقماً صعباً في المعادلة السياسية العراقية ، ورغم أن البعض من الذين دخلوا تحت عباءة التيار اتخذوا من السياسة وسيلة للربح ونشر الفساد وامتلكوا الملايين ،فهل الصدر سيحاسب هؤلاء المختفين في ظل قيادته ويقول لهم من اين لكم هذا الثراء الفاحش    هذا السؤال يطرحه المواطن العراقي كل يوم ، وهو يشاهد ويسمع السجال الذي يدور حول شكل الحكومة العراقية القادمة ومشاركة الفاسدين مرة اخرى فيها

أعلن  مقتدى الصدر في بيان الخميس الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة الحكومة المنتظرة، قائلا انها ستكون "عراقية أصيلة" وعابرة للطوائف والقوميات ولم يكن واضحا في البيان المفاجئ للصدر الذي تحدث مجددا عن "حكومة أبوية قوية" كيفية تشكيل الحكومة أو رئيسها او توزيع حقائبها بعد سلسلة مشاورات مع زعماء الكتل السياسية، كان من المتوقع ان تستمر لأشهروقال الصدر في بيان وضعه على تويتر "اليوم اكملت لكم الصورة واتممت لكم اللمسات الاخيرة بعد ان اكملت المشورة ورضيت لكم الحكومة، والتي ستكون لا سنية ولا شيعية ولا عربية ولا كردية ولا قومية ولا طائفية، بل حكومة عراقية أصيلة ومعارضة بناءة ابية سياسية سلمية

واضاف الصدر "سوف استنير برأي المرجعية والعشائر الأبية وبطبقات الشعب الكبيرة"، مشيرا الى "اننا سنطلعهم على تفاصيل الاجتماعات الكثيرة ليكون لهم الاقوال السديدة، ثم ننتظر الكتل النزيهة ذات التوجهات الوطنية الثمينة لتشكيل حكومة ابوية قوية تعطي للشعب حقوقه وللفاسد عقوبة شديدة . وبعد ان انهى سلسلة هذه المشاورات مع باقي الكتل  رجع  عائدا إلى مقره في الكوفة ، حيث من المنتظر أن يعرض حصيلة مشاوراته على المرجع الشيعي    السيستاني، وفقا لما أعلنه شخصيا وقال مراقبون عراقيون إن الصدر يحتمي بالمرجعية في محاولة لقطع الطريق على محاولات إيران لعرقلة تحركاته ولقاءاته مع مختلف الكتل لتشكيل الحكومة ويوصف الصدر، بعد فوز قائمته، بأنه قبلة الساسة ومحور تشكيل الحكومة المقبلة في ظل رغبة إيرانية قوية في عزلهولدى عودته من بغداد إلى النجف أعلن الصدر أنه سيواصل مشاوراته مع المرجعية العليا والعشائر العراقية الأبية والطبقات الاجتماعية الكبيرة”، في إشارة واضحة إلى عزمه على أن يكون -على حد تعبير سياسي بارز في بغداد- “قرار تشكيل الحكومة عراقيا، تحميه مراكز الثقل الأساسية في المجتمع العراقي لمواجهة الضغوط الإيرانية المتزايدة”، وأبلغ هذا السياسي “العرب”، مفضلا عدم كشف اسمه لحساسية المعلومات التي يدلي بها، بأن “وجود الصدر في بغداد خلال الأيام القليلة الماضية شكل تحديا لنفوذ الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الإيراني، الذي يصول ويجول في المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية منذ أيام، ويعقد الاجتماعات على أمل حشد أغلبية في البرلمان القادم تبطل فوز قائمة الصدر في الانتخابات ويعتقد مراقبون بأن الصدر يسعى لتحصين تفوقه على الإيرانيين في سباق تشكيل الحكومة، بثقل المرجعية الدينية والعشائر العراقية، التي لن تتردد في الوقوف إلى جانب الصدر في حال تحوّل سجاله السياسي مع الإيرانيين إلى مواجهة ويرى مراقب عراقي أنه إذا نجح الصدر في تأليف حكومة بمقاييس الكفاءة والوطنية فإن ذلك يعني وقوع انقلاب على العملية السياسية من خارج المنطقة الخضراء. وهو ما يتطلب نوعا من الحماية يمكن أن يوفرها غطاء المرجعية.

  وقال المراقب  إن ذهاب الصدر للمرجعية قد يساعد في قطع الطريق على وجوه الكتل المحسوبة على إيران والتي قد تلجأ إلى المرجعية مسوغة سلوكها النفعي بالدفاع عن المذهب ومشروع الدولة الدينية في مواجهة ما يعرضه الصدر من مشروع الدولة العابرة للطوائف وهو ما يعني تأليف حكومة مدنية تخفف من غلواء التنافس الطائفي على المناصب وتنهي ولو نسبيا هيمنة مبدأ المحاصصة وبعد كسبه عمار الحكيم والعبادي والنجيفي وجانبا واسعا من القوى الكردية، يبدو الصدر قريبا من اجتذاب زعيم منظمة بدر هادي العامري إلى صفه، في ظل تسريبات غير مؤكدة عن نية الأخير مغادرة تحالف الفتح والالتحاق بركب الكتلة التي يشكلها الصدروتقول مصادر إنه “في حال شكل الصدر الحكومة الجديدة، فإن منظمة بدر لن تجد وسيلة للحفاظ على حقيبة الداخلية التي تتولاها في حكومة العبادي إلا بالخروج من الفتح والالتحاق بتحالف سائرون”. ولكن المساعي الإيرانية لم تتوقف برغم تقدم مشاورات الصدر مع عدد كبير من الشركاء المحتملينوفيما يشدد المراقب العراقي على أنه وفي ظل غياب قدرة إيران على أن تمارس ضغوطا على الصدر بالتزامن مع الإعلان عن وجود إشارات أميركية مرحبة ببروز الصدر قوة سياسية تتصدر المشهد السياسي العراقي، فإن مرجعية النجف لن تشكل عقبة في طريق رجل الدين الشاب وبالأخص ما بدا واضحا من تطابق طروحات الطرفين في ما يتعلق بمحاربة الفساد والفاسدين وعدم الخضوع لإملاءات أي طرف خارجي بما يحقق استقلال القرار السياسي العراقي

ويخلص إلى التأكيد على أن رعاية السيستاني للانقلاب الناعم الذي يتزعمه الصدر ستحدد كيفية التعامل مع مسألة الحد من نفوذ ساكني المنطقة الخضراء بما يمكن أن يقود إلى إنهاء دور الدولة الخفية التي يحرك المالكي خيوطها، وهو الهدف الذي لم يصل إليه العبادي في سنوات حكمه الأربع

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث