طائرة بدون طيار قادرة على التحليق عاماً كاملاً دون توقف

المتواجدون الأن

83 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

طائرة بدون طيار قادرة على التحليق عاماً كاملاً دون توقف

 

 

  تعمل شركة بريطانية متخصصة في إنتاج المعدات العسكرية المتطورة على إنتاج أول طائرة بدون طيار من نوعها، وتتمتع بقدرات فائقة، أما أهم مميزاتها فهي قدرتها على الطيران والتحليق في الجو لمدة عام كامل دون الحاجة للهبوط أو التزود بالوقود.
وتم الكشف عن مشروع لتطوير هذه الطائرة من قبل شركة «بي إيه إي سيستمز» البريطانية التي قالت إن الطائرة التي يتم تطويرها حالياً تعمل بالطاقة الشمسية ويمكنها أن تطير لمدة تصل إلى عام قبل أن تحتاج لصيانة أو للتزود بالوقود.
وقالت شركة «
BAE Systems» إنها تقوم بتطوير هذه الطائرة بالتعاون مع «Prismatic» حيث يجري بناء هذه الطائرة الكهربائية الشمسية الجديدة والتي من المنتظر أن يتم اعتمادها في مهمات تابعة للجيش البريطاني.
وقالت جريدة «دايلي ميرور» البريطانية في تقرير إن الطائرة التي ستحمل اسم «
PHASA35» تستخدم خلايا شمسية خفيفة الوزن للغاية على جناحيها، ما يسهل الحصول على الطاقة الشمسية لتزويد محركاتها بالطاقة خلال النهار، بالإضافة إلى إعادة شحن بطارياتها لتشغيلها طوال الليل.
ولا يوجد ركاب على متن الطائرة، ويمكنها أن تستخدم يوما ما في المراقبة وتوفير الاتصالات الحيوية في المناطق النائية، كما يمكنها تقديم مجموعة واسعة من الخدمات والاحتياجات بتكلفة منخفضة على مدار العام، حسب ما ذكرت الشركة صاحبة المشروع.
وتمتلك الطائرة أجنحة يبلغ طول الواحد منها 35 مترا، وتزن 150 كلغ فقط، وهذا البناء الفعال يسمح لها بالتحليق على ارتفاعات عالية لفترات طويلة من الزمن، وبإمكانها التحليق على ارتفاع يصل إلى 21 ألف متر.
ويرجح الخبراء أن تتم أول رحلة تجريبية لطائرة «
PHASA35» في وقت مبكر من العام 2019.
ودخلت طائرات الـ»درونز» في العديد من المجالات المهمة، سواء العسكرية أو المدنية، فيما تنشغل العديد من الشركات العاملة في هذا المجال حالياً في تطوير هذا النوع من الطائرات من أجل استخدامها في عمليات نقل الركاب.
وبدأت شركة «أمازون» الأمريكية المعروفة في استخدام هذا النوع من الطائرات في عمليات توصيل الطلبات من أجل تأمين المشتريات لأصحابها في أسرع وقت ممكن.
وابتكرت شركة صينية الطائرة الأولى من نوعها في العالم بدون طيار (درون) ذات حجم كبير نسبياً تستطيع أن تنقل الركاب في الرحلات القصيرة، على أنها لا تحتاج إلى طيار أو قائد في الجو وإنما يتم التحكم فيها عن بعد من خلال «ريموت كونترول» على الأرض.
والطائرة الجديدة التي أنتجتها شركة «
EHang» الصينية تستطيع أن تحمل راكباً واحداً ويتم التحكم فيها عن بعد، وقالت الشركة إنها عبارة عن «تاكسي طائر» يتيح للركاب تجاوز الازدحامات والتحليق في الهواء من أجل الوصول سريعاً إلى المكان المطلوب، على أن الطائرة مروحية يقل حجمها عن حجم السيارة الصغيرة، وبالتالي يمكن أن تهبط على أسطح البنايات أو في الساحات المحيطة بالمباني.
ولدى الطائرة أربعة أجنحة تحمل فوقها ثماني مراوح ما يجعلها أكثر قدرة على التوازن وأكثر أماناً خلال التحليق، حيث أن تعدد المحركات يتيح للطائرة حالة أكبر من الأمان.
وتقول الشركة إن التنقل عبر هذه الطائرة أمر في غاية السهولة، حيث أن كل ما على الراكب أن يفعله هو أن يحدد الوجهة التي يريد السفر إليها، ومن ثم يطلب عبر تطبيق هاتفي الوجهة، ثم يسترخي داخل الطائرة لتقوم هي على الفور بنقله إلى الوجهة التي أمر بها.
وتتضمن قمرة الطائرة حاملاً للهاتف المحمول أو الكمبيوتر اللوحي من أجل التحكم في مسار الطائرة، وآخر يمكن للراكب أن يضع عليه كوباً من الشاي أو القهوة أو العصير لاحتسائه خلال الرحلة، إضافة إلى كرسي مريح يجلس عليه الراكب.
وسجلت صناعة طائرات الـ»درونز» طفرة في العالم خلال العامين الأخيرين، خاصة مع انتقال الصناعة إلى المجالات السلمية ونجاح الشركات الصينية في تصنيع الكثير من الطائرات لأغراض مختلفة وبأسعار رخيصة جداً نسبياً.

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث