أسقطت طائرته فوق أفغانستان في الثمانينات يظهر حيا يرزق هناك

المتواجدون الأن

122 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

أسقطت طائرته فوق أفغانستان في الثمانينات يظهر حيا يرزق هناك

فاجأ طيار سوفيتي أسقطت قاذفته فوق أفغانستان بثمانيات القرن الماضي، واعتبر مفقودا دون أثر، رفاقه بأنه ما زال حيا يرزق حتى اليوم في هذا البلد، الذي شهد حروبا متداخلة منذ ذلك الحين.

وأبلغ رئيس اتحاد المظليين الروس، وبطل الاتحاد السوفيتي، الفريق أول فاليري فوستروتين، وكالة نوفوستي الرسمية، اليوم الجمعة، أنه تم العثور في منطقة نائية بأفغانستان على طيار عسكري سوفيتي، كانت قد أسقطت طائرته هناك في ثمانينات القرن الماضي، وفقد أثره تماما، على قيد الحياة في البلاد، التي عانت وما زالت تعاني من حروب دموية متداخلة ومتشابكة.

قال فوستروتين: "بعد العثور على هذا الطيار الروسي حيا يرزق، وهذا أمر مستغرب جدا، فإنه الآن بحاجة إلى مساعدة ليس فقط مالية، ولكن أيضا لمساعدة إدارية، وكذلك لمساعدة المنظمات غير الحكومية، ولجهود دبلوماسية من أجل ضمان عودته إلى أرض الوطن".

ولم يذكر الجنرال الروسي اسم الطيار ورتبته العسكرية، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على سرية المعلومات حتى إنجاز عملية إنقاذه بالكامل.

لكن الضابط الروسي أشار إلى أنه تمت مناقشة هذه المسألة مع ممثلي أفغانستان على هامش حفل سنوي لتوزيع الجوائز أقامه صندوق "إخوان القتال - "أخوات السلاح" الخيري الدولي للمحاربين القدامى، الذي عقد يوم الخميس بضواحي موسكو.

وافترضت صحيفة "كومرسانت" الروسية في عددها الصادر اليوم الجمعة، أن الطيار الذي تم العثور عليه هو الملازم أول سيرغي بانتيليوك، وهو طيار سوفيتي وحيد أدرج اسمه في قوائم العسكريين السوفيت المفقودين في أفغانستان خلال العام 1987.

وسيرغي بانتيليوك من مواليد 1962، وعاش في مدينة باتايسك بمقاطعة روستوف (جنوب روسيا)، وكان يخدم في أفغانستان في السرب 263 المستقل لطائرات الاستطلاع. وأقلعت طائرته من طراز "سو-17" من مطار بغرام (بولاية بروان شرق أفغانستان) واختفى عن شاشات الرادارات في 27 أكتوبر 1987. ويعتقد أن طائرته أسقطت بواسطة صاروخ مضاد للجو محمول على الكتف على بعد 180 كلم شمال شرق بغرام.

وبحسب الصحيفة فإن اسم سيرغي مدرج في لوحة الشرف بإحدى المدارس الروسية، إلى جانب أسماء خريجيها الذين استشهدوا أثناء أدائهم "واجبهم الأممي" في أفغانستان، وله في روسيا أم في 80 من عمرها وأخت.

من جانبه، قال مصدر في صندوق "إخوان القتال" الخيري الدولي للمحاربين القدامى، إن الحديث يدور عن طيار سوفيتي اسمه ألكسندر ميرونوف. وأفاد المصدر بأن المعلومات عن الطيار الروسي الذي أسقطت طائرته في أفغانستان في العام 1987، تسلمتها روسيا من ممثلين أمريكيين في إطار عمل لجنة معنية بشؤون الأسرى والمفقودين في الحروب.

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث