مقتل خمسة وأربعين مسلحا مواليا لنظام الأسد بهجوم لدولة الخلافة

المتواجدون الأن

131 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

مقتل خمسة وأربعين مسلحا مواليا لنظام الأسد بهجوم لدولة الخلافة

 

قتل  45 مسلحا مواليا للنظام جراء هجمات شنها تنظيم الدولة على قرى على الضفة الغربية لنهر الفرات في شرق سوريا، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "يشن تنظيم داعش منذ، الأحد، هجمات على قرى تحت سيطرة قوات النظام ومسلحين موالين لها على الضفة الغربية لنهر الفرات، وتمكن من السيطرة على أربع منها

وقتل جراء المعارك العنيفة المستمرة منذ الأحد وفق المرصد "45 من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات غير سورية مقابل 26 من تنظيم داعش وتتواجد في تلك المنطقة وفق عبد الرحمن مجموعات مقاتلة شيعية من إيران والعراق وأفغانستان وحزب الله اللبناني ولم يتدخل الطيران الروسي الذي يؤمن الغطاء الجوي لعمليات قوات النظام في تلك المنطقة، في تلك المعارك، بحسب عبد الرحمن".

وتقع القرى الأربع التي سيطر عليها التنظيم وأبرزها الرمادي والجلاء على الطريق الرئيسي الذي يربط مدينة البوكمال بمدينة دير الزور، ما أدى إلى قطع الطريق بين المدينتين، وفق المرصد وكثف تنظيم الدولة، الذي يتواجد في البادية السورية في جيب بين مدينة تدمر الأثرية (وسط) والمنطقة المستهدفة جنوب البوكمال، هجماته خلال الفترة الأخيرة ضد قوات النظام وبعد خسارته الجزء الأكبر من مناطق سيطرته في سوريا، لم يعد تنظيم الدولة يتواجد إلا في جيوب محدودة موزعة ما بين البادية السورية ومحافظة دير الزور وجنوب البلاد 
 

العراق:

 اندلعت مساء الثلاثاء مواجهات عنيفة بين مليشيا "سرايا السلام" التابعة للتيار الصدري، وعناصر تنظيم " الدولة"   قرب مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين  وأكد مصدر أمني عراقي أن الاشتباكات اندلعت بعد أن حاول عناصر تنظيم " الدولة " الانتشار في عدد من القرى التابعة لمدينة سامراء، موضحا لـ "العربي الجديد" أن قوة من "سرايا السلام" هاجمت عناصر التنظيم لتندلع مواجهات عنيفة لا تزال مستمرة. وأشار المصدر إلى أن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين، مبينا أن "سرايا السلام استعانت بفصائل مليشيات الحشد الشعبي القريبة من أجل إنقاذ الموقف وأوضح أن عناصر " الدولة " جاؤوا إلى هذه القرى قادمين من صحراء سامراء التي تتعرض لعملية أمنية تقودها "سرايا السلام" منذ صباح الثلاثاء. وقالت مليشيا "سرايا السلام" إنها قتلت 13 عنصرا بتنظيم " الدولة"، مؤكدة في بيان أن "قوة مشتركة من عناصرها والجيش العراقي هاجمت مناطق الذراع والحديدي والصبيحات والبوجروب قرب سامراء"، ولفتت إلى أن المعارك لا تزال مستمرة. وفي السياق، أكد المتحدث باسم المحور الشمالي لـ"الحشد الشعبي" علي الحسيني، أن المواجهات مع تنظيم "داعش" في محيط سامراء لا تزال مستمرة، مبينا في تصريح صحافي أن قوة من "الحشد الشعبي" تعرضت الليلة الماضية لهجوم عنيف   ولفت إلى أن هذا الهجوم أسفر عن مقتل عدد من عناصر "الحشد الشعبي" وإصابة آخرين، موضحا أن التنظيم  استغل المناطق الوعرة من أجل تنفيذ هجماته ضد "الحشد كما أوضح أن القوات العراقية والمليشيا أطلقت صباح اليوم عملية عسكرية لتتبع عناصر " الدولة " وصد هجمات

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث