العراق لن يتعافى اذا بقيت هذه الطغمة في المقدمة. - خليل العبيدي

المتواجدون الأن

98 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

القنوات

   

Flag Counter

primi sui motori con e-max.it

العراق لن يتعافى اذا بقيت هذه الطغمة في المقدمة. - خليل العبيدي

 

قبل الدخول الى متن مقالتنا هذه . نسأل من المسؤول عن اختيار مجلس هذه المفوضية التابعة للكيانات ، ونذكر بهذه المناسبة ، المهزلة التي قام بها البرلمانيون داخل البرلمان لتصدير هذه الفئة المزورة للانتخابات ، اليس اعضاء المفوضية من صنيعتكم ،جاء بها كل منكم ليمكر بصاحبه ، المفوضون مثلكم مزورون كما زورتم انتم كل شئ في هذا البلد .ان ما يجري الان ، وان الصخب المرفوع انما هو تحصيل حاصل ما وضعته اياديكم الفاسدة وعقولكم المعادية للديمقراطية ، لقد اختزينا امام العالم ونحن نسرق الاموال واختزينا امام المنظمات الدولية على ماجرى منذ السقوط فلا الشفافية الدولية تحترم هذا البلد ولا منظمات حقوق الانسان تستطيع تحمل كل الخروقات لهذه الحقوق ، ولا منظمات التصنيف الافتصادي قد ادرجتنا الا في مؤخرة الدول المتخلفة اقتصاديا ،ولا ،ولا ، والسؤال الى اين تريدون الذهاب بنا ايها السادة ..؟ لقد سقتمونا بكل ارادتكم نحو الطائفية وسقتمونا بكل عزيمتكم لمعاداة دول العالم ودفعتم بنا الى حالة ترفض كل الدول منحنا سمة الدخول وانها بهذا لا تحترمنا لانها لا تحترم حكوماتنا ، الم يحن الاوان لكي تحترموا انفسكم وتتركوا الساحة لغيركم ، هلا فكر احدكم بمصير هذا البلد والى اين انتم ماضون به ، تتقاتلون على الكراسي وانتم فاشلون وتتنابزون فيما بينكم وانتم عاجزون ، ديمقراطيون وانتم ديكتاتورين ، لقد وصل الامر الى شحة المياه ، الم يفكر اي منكم ماذا يحدث لشعب انهاره خاوية كل هذا والكهرباء الى الوراء كل هذا وانتم تتقاتلون على المناصب اي صفاقة واي سياسي مشاغب ،ان العراق لن يتعافى اذا ظلت هذه الطغمة تتناوب السلطة ، وقد كنا نرجوا من شعبنا عدم التوجه نهائيا الى صناديق الاقتراع ، لان تدوير الوجه واضخا ، وان الصناديق ستعيد من جديد ما هو فاشل وما هو لشعبه قاتل

أضف تعليق

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏


كود امني
تحديث